وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۵۵  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۹۳۷
تاریخ النشر: ۲۱:۴۷ - الثلاثاء ۲۹ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء؛قيادات شيعية وصوفية:
حذر عدد من قيادات الشيعة والطرق الصوفية الرئيس محمد مرسي من إلغاء السياحة الإيرانية، واعتبروا ذلك «خيانة عظمى للدولة المصرية».
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء اعتبر الطاهر الهاشمي، عضو المجمع العالمي لأهل البيت، أن «وقف السياحة الإيرانية خلال زيارة الوفد الرئاسي لإيران، ما هو إلا رضوخ لمطالب السلفيين بوقف المد الشيعي والسياحة الإيرانية إلى مصر»، موضحًا أن «هذا مخطط ممنهج لصالح أمريكا وإسرائيل»، مطالبا الأمن القومي المصري بالإفصاح عن «علاقة السلفيين بالأمريكان»، ومدى تعاون السلفيين مع أجهزة الأمن لملاحقة الشيعة في مصر.

وطالب «الهاشمي» في تصريحات لـ«المصري اليوم»، الإثنين، الأمن القومي بإصدار بيان لتوضيح ما ردده بعض الشخصيات السلفية عن تعاونهم مع الأمن لعمل ملاحقات أمنية للشيعة في مصر، موضحًا أنه «إذا حدث سيكون فضيحة كبرى للأمن المصري».

وقال إن «علاقة مصر بإيران ليس لها صلة بالتشيع، فإيران دولة إسلامية قوية، ومصر بحاجة إليها، ولابد أن يكون هناك تعاون وتوافق بين البلدين».

من جانبه، قال محمد ماضي أبو العزائم، شيخ مشايخ الطريقة العزمية، إن زيارة الوفد الرئاسي لإيران قد تكون لحضور مؤتمر الصحوة الإسلامية في إيران وليس لمنع السياحة الإيرانية، مؤكدا أنه «إذا حدث ذلك، فهم يضرون بمصالح مصر، ويمنعون الرزق عن شعبها».

وأضاف لـ«المصري اليوم»: «منع السياحة الإيرانية بسبب ضغوط السلفيين العملاء يعد خيانة للدولة»، معتبرا ضغط السلفيين على الرئاسة «يخدم مصالح إسرائيل فهم لا يخافون التشيع ولا المد الشيعي، ولكن يخدمون أجندة إسرائيل»، مطالبا مرسي بعدم الرضوخ لضغوط السلفيين لمنع السياحة الإيرانية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: