وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۵۷  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۹۵۰
تاریخ النشر: ۲۲:۵۶ - الثلاثاء ۲۹ ‫أبریل‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أدى نيكولاس مادورو اليمين الدستورية لرئاسة البلاد رغم اللغط الدائر حول النتائج حددت مفوضية الانتخابات الفنزويلية يوم 6 مايو- آيار لاعادة فرز نسبة من الاصوات في الانتخابات الرئاسية التي جرت في البلاد مؤخرا.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت الهيئة المشرفة على الانتخابات إن عملية الفرز يجب أن تنتهي في موعد اقصاه 4 يونيو - حزيران.
 
ولن تتم اعادة الفرز بصورة كاملة في إطار عملية التدقيق التي طالب مرشح المعارضة أنريكي كابريليس باجرائها حيث تشير الاحصاءات الرسمية إلى أنه خسر الانتخابات بفارق 1.8 في المئة عن منافسه نيكولاس مادورو.
 
وقال تيبساي لوسينا رئيس الهيئة المشرفة على الانتخابات إن طلب كابريليس "غير مُجدي".
 
وكتب كابريليس على صفحته على تويتر تعليقا على تصريحات لوسينا "مجددا يتعاملون مع الفنزويليين على أنهم بلهاء .. دون الحاجة لمقارنة الأصوات عملية التدقيق سوف تكون مزورة".
 
كان زعيم المعارضة إنريكي كابريليس اتهم الحكومة بسرقة الانتخابات الرئاسية التي جرت في 14 من الشهر الحالي ، وأعلن فوز نيكولاس مادورو فيها بتقدم طفيف.
 
ورحب كابريليس في البداية بقرار اعادة فرز نسبة من الاصوات لكنه انسحب فيما بعد قائلا إن ما سيحدث سيكون مجرد "مزحة" متعهدا بالطعن على النتيجة امام المحكمة العليا.
 
وأدى مادورو اليمين الدستورية في 14 ابريل- نيسان خلفا للرئيس الراحل هوغو تشافيز رغم الجدل الدائر حول النتائج.
 
وقتل نحو تسعة أشخاص في المظاهرات التي خرجت احتجاجا على النتائج.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: