وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۲۷  - الأربعاء  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۹۶۲
تاریخ النشر: ۱۲:۲۱ - الجُمُعَة ۰۲ ‫مایو‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تحدثت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية عن مشروع غير مسبوق، قالت إنه يحقق نجحاً غير مسبوق فى علاج الشك فى الطاقة النووية ويقدم حلا لمشكلات التغير المناخى، كما أنه يوفر الطاقة النظيفة الرخيصة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء تصف الصحيفة هذا المشروع الذى تصل تكلفته 13 مليار جنيه استرلينى بأنه قد يكون المبادرة العلمية الأكثر طموحا على الإطلاق، وتشمل تعاونا عالميا لتوفير إمدادات غير محدودة من الطاقة النظيفة الرخيصة وهو مشروع المفاعل الدولى لمعالجة الانشطار النووى الموجود فى جنوب فرنسا.

وفى هذا المكان انضمت 34 دولة تمثل أكثر من نصف سكان العالم فى أكبر تعاون علمى فى العالم، بعد محطة الفضاء الدولية، وهذا المشروع يطلق عليه اسم "إيتر" أو الطريق باللاتينية، ومصمم لإظهار نوع جديد من المفاعل النووى القادر على إنتاج إمدادات غير محدودة من الكهرباء الرخيصة والنظيفة والآمنة والمستدامة من الانصهار الذرى.

وحقق المشروع تقدما ملحوظا مؤخرًا فى إمكانية الحصول على طاقة نظيفة من خلال طاقة الانشطار النووى القادمة من الشمس، وهى النجم الوحيد فى مجموعتنا الشمسية بالإضافة إلى طاقات مماثلة يمكن الحصول عليها من نجوم أخرى قريبة نسبيا.

وتقوم فكرة المشروع على أساس استخلاص الطاقة من الانشطارات النووية فى النجوم بشكل أمن ونظيف ثم تحويلها إلى طاقة كهربائية بتكاليف منخفضة.

ومن المقرر أن تصل وحدات كبيرة لاستخلاص الطاقة من مختلف أنحاء العالم إلى جنوب فرنسا خلال الأعوام القليلة القادمة ليتم تركيبها على مساحة تساوى مساحة 81 حمام سباحة أوليمبية، وستقوم تلك الوحدات ببدء استخلاص الطاقة من النجوم.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: