وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۱۴  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۹۸۷
تاریخ النشر: ۱۲:۳۴ - الأربعاء ۰۷ ‫مایو‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
دان سماحة آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي جريمة هدم قبر الصحابي الجليل حجر بن عدي، مؤكدا أن هذه الجريمة تهدف الى إثارة نزاع سني - شيعي.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء خلال استقباله عددا من المشرفين على اقامة الانتخابات في البلاد، لفت الامام الخامنئي إلى أن المجتمع الإسلامي أثبت نضجه الفكري بعد الاعتداء، حيث لم تنطل عليه مكائد الأعداء، وقال "إن صمت المنظمات الدولية حيال الاعتداء ودعم بعض الساسة مؤشر على تواطئهم في الحادث".

وأضاف سماحته "انها لمصيبة ان يرى بعض المتحجرين في اوساط المسلمين ان تكريم صحابي لرسول الله (ص) يعد شركا، فالشرك هو ان تصبح اداة بيد وكالات الاستخبارات".

واعتبر السيد الخامنئي ان التيار التكفيري الخبيث المدعوم ماديا ومعنويا تحول اليوم الى كارثة حقيقية للاسلام، منبهاً من ان هذه الفتنة لن تقتصر على هذا الحد، داعيا المسلمين لاسيما النخب والشخصيات العلمية والسياسية والدينية في العالم الاسلامي الى تحمل مسؤولياتها والتصدي لهذا الفكر القذر واحتواء نار الفتنة. 

من جهة ثانية، أكد السيد الخامنئي أن الحضور الملحمي والحماسي للايرانيين في الانتخابات الرئاسية المقبلة سيحصن البلاد ويضمن استمرار وتيرة التقدم، مشددا على ضرورة التزام مؤسسات الرقابة والمشرفين والمرشحين بالقانون ورعايته بحذافيره في كافة المراحل الانتخابية.

واشار الى المحاولات اليائسة التي بذلها الاعداء في السابق للتقليل من مشاركة الناس في الانتخابات، وقال: لقد بذل البعض ما بوسعه لاجراء انتخابات فاترة او تأخيرها على اقل تقدير ، ولكن جميع محاولاتهم باءت وستبوء بالفشل بتوفيق من الله.

السيد الخامنئي أكد ان قوة إيران نابعة من قلوب وعواطف وعقول وافكار وبصيرة وحضور الشعب في الساحة، وقال: لو لم يكن هذا الدعم لقضت السلطات الخبيثة في العالم على النظام الذي يرفع راية الجمهورية الاسلامية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: