وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۵۳  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۰۴۲
تاریخ النشر: ۸:۲۴ - الثلاثاء ۱۳ ‫مایو‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
اجتمع رئيس “جبهة النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط، ورئيس الحكومة الاسبق سعد الحريري في السعودية كما التقى جنبلاط رئيس جديد لجهاز المخابرات السعودي الأمير بندر بن سلطان وبحثوا وضع لبنان وسوريا وملفات التي تواجهها المنطقة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء زار رئيس "جبهة النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط، رئيس الحكومة الاسبق سعد الحريري في منزله في جدة-السعودية مساء أمس، يرافقه نجله تيمور ووزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال وائل أبو فاعور.
وقال المكتب الإعلامي للحريري اليوم الأحد أن "البحث تناول المساعي التي يجريها رئيس الحكومة المكلف تمام سلام لتشكيل الحكومة ومختلف المشاريع المطروحة لقانون الانتخابات، إضافة إلى التطورات في سوريا وضرورة مواجهة مشاريع زج لبنان في الصراع السوري بصفتها مشاريع تهدد العيش المشترك ومصالح اللبنانيين الوطنية والأمنية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية لحساب مصالح خارجية لا تمت إلى لبنان واللبنانيين بصلة” .
كما التقى جنبلاط رئيس جديد لجهاز المخابرات السعودي الأمير بندر بن سلطان.
وفي السياق ،قال نائب رئيس حزب الكتائب اللبنانية سجعان قزي ان زيارة رئيس جبهة النضال الوطني وليد جنبلاط الى المملكة العربية السعودية بشكل مفاجيء، لا يمكن ان تكون من اجل تشكيل الحكومة، من هنا اود ان اقول لو كنت مكانه ما كنت لازور السعودية في هذا التوقيت، لان السعودية كما بات معروف لا تتدخل في تشكيل الحكومة، وان السفير السعودي في لبنان عواض العسيري حرص في اكثر من مناسبة على اعطاء تصاريح تشير الى عدم تدخل المملكة، وان هذه الزيارة ستترك انطباعا غير صحي في هذا الوقت”.
مضيفا في حديث متلفز "الا انه اذا كانت زيارة كان جنبلاط هي للقاء الرئيس سعد الحريري، هناك اكثر من سؤال يطرح في هذا الاطار ابرزها من يؤلف الحكومة سعد الحريري ام تمام سلام ,”مشيرا الى ان الحريري ليس مستعدا في الوقت الحاضر لان يتسلم حكومة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: