وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۲۰  - الخميس  ۱۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۰۷
تاریخ النشر: ۶:۴۶ - الثلاثاء ۱۲ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
المستشار القانوني لرئيس الوزراء العراقي :
عد المستشار القانوني لرئيس الوزراء فاضل جواد، اليوم، النفط المصدر من إقليم كردستان الى اي جهة اخرى من دون علم او تخويل الحكومة المركزية .
 مسروقا من الناحية القانونية. وقال جواد:" إن الدستور العراقي اشار الى ان النفط هو ملك للشعب العراقي، والحكومة الاتحادية وفقا للدستور هي من تدير الثروة النفطية، لذا فان اي جهة تصدر النفط سواء كان الاقليم أو المحافظة من دون علم الحكومة يعد نفطا مسروقا كما هو الحال في الآثار". وأضاف:" إن الحكومة العراقية بأمكانها وضع اليد على اي كمية للنفط تصدر من اي جهة دون علمها او دون تخويلها لتلك الجهات بالتصدير، وتلزم الشركات المشترية للنفط المصدر بأرجاعه الى الحكومة الاتحادية وفق القانون". وأستغرب جواد من مطالبة كردستان بحصتها من نفط البصرة بالرغم من سرقتها نفط العراق الذي هو ملك الدولة من الحقول الواقعه ضمن مناطق الأقليم.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: