وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۰۱  - الخميس  ۱۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۱۰۹
تاریخ النشر: ۱۸:۳۹ - الأربعاء ۲۳ ‫مایو‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
دعا السعودي الضال المضل محمد العريفى ،ما اسماهن "الاخوات العراقيات المجاهدات"الى " مؤازرة المجاهدين المرابطين في ساحات الاعتصام في العراق عن طريق زواج المناكحة".
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال العريفى، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر " ،"على الاخوات المجاهدات في عراقنا المغتصب من قبل المجوس الصفوين التوجه الى ساحات الاعتصام للجهاد ومؤازرة المجاهدين المرابطين عن طريق زواج المناكحة حيث ان هذا النوع من الجهاد جائز شرعا ".(بحسب قوله)

 يذكر أن جهاد المناكحة الذي اشتهر مؤخرا في سوريا يتلخص أن الفتيات يقدمن أنفسهن للمسلحين ليمارسوا معهن الجنس علي سبيل الترفيه عن المجاهدين. يذكر ان العراق يشهد اعتصامات وتظاهرات في بعض المحافظات منها الانبار ونينوى وصلاح الدين منذ عدة اشهر احتجاجا على بعض الادجراءات والقوانين الحكومية.

وكان الداعية السعودي محمد العريفي قد أصدر فتوي في وقت سابق بجواز جهاد المناكحة للفتيات المسلمات للمسلحين في سوريا، وحدد العريفي سن 14 عاما كحد ادني للمجاهدات،وتحدث وسائل إعلام عن جهاد المناكحة بعد إستغاثة أرسلها أب وام تونسيان لإبنتيهما يطالبانها بالعودة بعد أن غادرت المنزل وتركت لهم رساله أنها في طريقها لسوريا لتجاهد جهاد المناكحة، وذكرت الانباء ان 13 فتاة تونسية ذهبن الى سوريا للترفيه عن المقاتلين ضد النظام عبر جهاد المناكحة، وفي تطور اخر اعلن ان جهاد المناكخة يتيح للمقاتلين ان يجلبوا زوجاتهم ليمارسن جهاد المناكحة مع اخرين لفترة ثم يرجعن الى ازواجهن وخلال الشهر الماضي ادعت مراسلة الجزيرة غادة عويس ان امير جبهة النصرة قد اغنصبها لكن جبهة النصرة اصدت بيانا قالت فيه انها لم تغتصب وانها قدمت نفسها لامير الجبهة  ومارست معه جهاد المناكحة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: