وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۰۵  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۱۴۷
تاریخ النشر: ۱۶:۵۷ - السَّبْت ۲۶ ‫مایو‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
دانت إيران "تدخلات" الولايات المتحدة وفرنسا، اللتين انتقدتا غياب الشفافية فى الانتخابات الرئاسية الإيرانية، بعد رفض ترشيح اثنين من الشخصيات الرئيسية.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء نقلت وسائل الإعلام الإيرانية، اليوم الأحد، عن وزير الخارجية الإيرانى على أكبر صالحى قوله، إن "المسئولين الأمريكيين لديهم رؤية تبسيطية وخفيفة للنظام الانتخابى فى إيران"، مؤكدا أن "الشعب الإيرانى لا يتحمل التدخلات فى شئونه الداخلية".
وأضاف صالحى، أن "دعم الولايات المتحدة للديمقراطية خادع"، إذ إن واشنطن "دعمت حتى اللحظة الأخيرة طغاة المنطقة الذين إطاحتهم حركة الصحوة الإسلامية"، العبارة التى يستخدمها النظام الإيرانى فى الحديث عن "الربيع العربى".
ونصح وزير الخارجية الإيرانى فرنسا أيضا "بعدم التدخل فى شئون الدول الأخرى"، وكانت الخارجية الأمريكية رأت أن المرشحين الثمانية للانتخابات الرئاسية الإيرانية فى يونيو المقبل لا يحظون على الأرجح بأى شرعية شعبية، منتقدة هكذا عدم قبول ترشيح اثنين من أبرز المرشحين.
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية باتريك فانتريل، "يبدو أن مجلس صيانة الدستور غير المنتخب فى إيران وغير المسئول أمام الشعب الإيرانى رفض مئات الترشيحات استنادا إلى موجة من المعايير".
من جهتها، اعتبرت وزارة الخارجية الفرنسية أن إبطال ترشيح اثنين من أبرز المرشحين إلى الانتخابات الرئاسية الإيرانية "يجسد حجم المأزق الذى يعانيه النظام"، مؤكدة أن "الشعب الإيرانى يجب أن يتمكن من اختيار قادته بحرية".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: