وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۴۹  - الاثنين  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۱۸۰
تاریخ النشر: ۱۳:۳۲ - الثلاثاء ۲۹ ‫مایو‬ ۲۰۱۳
خاص وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
ذكر مراسل قناة ARD في العاصمة الأردنية عمان أن جيرهارد شندلر رئيس الاستخبارات الاتحادية الألمانية أجرى محادثات سرية في سورية أوائل أيار الجاري حيث قام بزيارة سرية إلى دمشق مع رئيس قسم الإرهاب في الاستخبارات الألمانية من أجل استئناف التعاون الاستخباري بين البلدين.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء ذكر تقرير نقله موقع "الحقيقة” الإخباري أن الألمان مهتمون بمعرفة ما توصلت له المخابرات السورية حول القبض على مقاتلين إسلاميين متشددين من المعارضة السورية والذين تم اعتقالهم خلال الأشهر الماضية.

واهتمام رئيس الاستخبارات الألمانية كان عن وجود إسلاميين ألمان من بين المقبوض عليهم, ووفقاً لنتائج المكتب الاتحادي لحماية الدستور يشارك في الحرب الأهلية نحو 50 منهم.. وكانت صحيفة «در فيلت» قد ذكرت أنه يوجد في سورية سلفيون من دوسلدورف والذين يتوقع تواجدهم منذ أسابيع عدة في معاقل المسلحين في حلب.

ولم يرغب رئيس الاستخبارات الألمانية بإعطاء أية معلومات لمراسل ARD وذلك حرصاً على سرية سفر شندلر إلى سورية.

كما ذكر التقرير أنه وإضافة إلى رئيس الاستخبارات الألمانية كانت أيضاً وكالة الاستخبارات الايطالية والإمارات العربية المتحدة واليمن، اجتمعوا في دمشق لإجراء محادثات بهذا الشأن.

وهذا التعاون الاستخباري الألماني مع سورية سوف يقوض خط الحكومة الألمانية في الصراع في سورية, حيث إن ألمانيا تدعو إلى استقالة الرئيس بشار الأسد وتدعم "المعارضة السورية”.

وكان رئيس الاستخبارات الألمانية قد تراجع في الأسبوع الماضي عن تصريحاته السابقة، حيث أكد شندلر أن الجيش العربي السوري قد تعززت قوته وأن وضع الجماعات المسلحة محفوف بالمخاطر, وهذا ما أشارت إليه صحيفة "شبيغل اون لاين” التي ذكرت أن قوات الجيش العربي السوري لديها الإمداد والأسلحة والوقود, بما يمكنها من هزيمة المسلحين, وربما تستعيد الجنوب كاملاً هذا العام.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: