وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۲۱  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۱۸۹
تاریخ النشر: ۸:۴۸ - الخميس ۳۱ ‫مایو‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء : فضيحة جنسية بالبيت الابيض؛
استطاع الرئيس الأمريكى باراك أوباما الخروج بلباقه من مأزق وجود آثار أحمر شفاه على ياقة قميصه أثناء حضوره حفل استقبال لمناسبة بدء "شهر التراث الأميركي- الآسيوي" وهو مناسبة رسمية سنوية في أميركا، وحول الأمر إلى موقف كوميدى وهو يحاول العثور على المعجبة التى لم تستطيع تقبيله على خده وقبلته على ياقة قميصه.

وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء تحويل أوباما للموقف المحرج بوجود آثار القبله الذى كان يمكن أن يفتح أبواب الإشاعات والأقاويل ويذكر الناس بفضيحة مونيكا لونيسكى مع الرئيس الأمريكى السابق كلينتوت، إلى موقف كوميدى، وأنه يوضح الموقف لزوجته ميشيل خوفا منها وذلك بعد تنبيه مساعديه إلى وجود تلك الآثار على ياقة قميصه.

شكر الجميع في بداية حديثه الذي نسمعه في فيديو تعرضه "العربية.نت" على دفء حفل الاستقبال قائلا: إن العلامة على الدفء "هو أحمر الشفاه على ياقة قميصي". ثم شرح مازحا: "أود أن أقول إنني أعرف من هي الجانية.. أين جيسيكا سانشيز"؟

وجيسيكا سانشيز هي الوصيفة التي شاركت العام الماضي في منافسات "أميركان أيدول" الشهيرة، وهي من أصل فلبيني- مكسيكي، وكان لأوباما حديث علني معها عن إصلاح نظام الهجرة. 

ثم قال إن جيسيكا ليست المذنبة بالقبلة "بل عمتها.. أين هي"؟ ويبدو أن العمة أشارت بيدها إلى وجودها بين الحضور، فخاطبها وأشار إلى ما تركته شفتاها على ياقة قميصه، وقال: أريد فقط أن يشهد الجميع. لا أريد أن أكون في ورطة مع ميشيل (زوجته) لهذا السبب دعوتك الآن أمام الجميع" فحل المشكلة بالصوت والصورة وبأسرع ما يكون.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: