وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۰۸  - السَّبْت  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۱۹۵
تاریخ النشر: ۱۰:۱۹ - الخميس ۳۱ ‫مایو‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أكد الناطق باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش أن موسكو تطالب بإجراء تحقيق دقيق مع المسلحين السوريين المعتقلين في تركيا وبحوزتهم غاز السارين السام.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال الدبلوماسي الروسي في تصريح صحفي يوم 30 مايو/أيار: "إن التقارير الإعلامية حول الموضوع تثير قلقا بالغا. روسيا تعتبر أي حادث لاستخدام السلاح الكيميائي غير مقبول تماما".

وأشار لوكاشيفيتش إلى أن الحكومة السورية أكدت أكثر من مرة رفضها استخدام السلاح الكيميائي في النزاع الداخلي، وقال إن موسكو تسلمت من سورية "كافة التأكيدات اللازمة على أن هذا السلاح سيكون بأيد أمينة وتحت حراسة مشددة".

وأضاف: "نحن على يقين بأنه كذلك". وواصل: "لقد شددت موسكو مرارا على خطورة جميع أنواع الأعمال الاستفزازية التي قد تقوم بها جماعات إرهابية وراديكالية باستخدام أسلحة الدمار الشامل والمواد السامة بخاصة بهدف تمهيد التدخل الأجنبي في سورية. للأسف، التقارير الواردة من تركيا تؤكد أن هذه المخاوف قد تكون مبررة".

وأردف قائلا: "في هذه الطروف نشدد على أهمية إجراء تحقيق ضروري والكشف عن جميع تفاصيل الحادث من أجل عدم السماح للإرهابيين باستخدام السلاح الكيميائي ضد المدنيين وبالتحريض على التدخل الأجنبي في سورية". يذكر أن عددا من التقارير الإعلامية تحدث عن اعتقال السلطات السورية لـ12 شخصا مشتبها في الانتماء إلى جماعة "جبهة النصرة" الجهادية التي تقاتل ضد الحكومة السورية وبحوزتهم غاز السارين.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: