وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۰۷  - الخميس  ۱۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۲۱۰
تاریخ النشر: ۱۴:۰۸ - الأَحَد ۰۳ ‫یونیه‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أطلق القائد العسكري لتنظيم «القاعدة» في اليمن قاسم الريمي (أبو هريرة الصنعاني)، تهديدات جديدة للولايات المتحدة، متوعداً إياها بهجمات بعدما قتل سبعة من عناصر التنظيم في غارة لطائرة من دون طيار استهدفت سيارة كانت تقلهم في منطقة جبلية بالقرب من بلدة المحفد في محافظة أبين.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء اغتال مسلحان مجهولان يعتقد أنهما على صلة بالتنظيم قائداً رفيعاً في الجيش في حضرموت.

وقال شهود في بلدة المحفد لـ «الحياة» إن طائرة أميركية من دون طيار قصفت سيارة نقل كانت تقل عدداً من عناصر «القاعدة» في منطقة جبلية تبعد نحو كيلومترين عن البلدة ما أدى إلى مقتل السبعة وإصابة ثلاثة آخرين، بينهم قيادي محلي في التنظيم».

ولم تعلق السلطات على الغارة التي تأتي بعد نحو أسبوعين من غارات مماثلة استهدفت المنطقة وأسفرت عن سقوط 18 قتيلاً وجريحاً بينهم أجانب.

وتقول الولايات المتحدة إنها تنفذ غاراتها بالتنسيق مع السلطات اليمنية، إلا أن قائد القوات الجوية اليمنية اللواء راشد الجند، كان نفى لـ «الحياة» وجود أي تنسيق أميركي مع سلاح الجو اليمني.

وتوعد الريمي الولايات المتحدة مهدداً بمزيد من الهجمات التي تستهدفها على غرار هجمات بوسطن الأخيرة التي نفذها شيشانيان، يعتقد أن ما يعرف بـ «تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب» ومقره اليمن ألهمهما صناعة المتفجرات المستخدمة في الهجوم.

وجاء التهديد في رسالة إلى الشعب الأميركي نشرتها على الإنترنت مجلة «إنسباير» التي كان أسسها الزعيم الروحي للتنظيم الأميركي من أصل يمني أنور العولقي مع الباكستاني سمير خان قبل أن يلقيا حتفهما في غارة أميركية في أيلول (سبتمبر) 2011.

ولم يعذر الريمي الشعب الأميركي من تحمل مسؤولية حكامه، وقال: «هل تظنون أنه قد يعذركم أحد إذا كان حكامكم يغالطونكم ويقتلون المسلمين ويدعمون من يقتلهم فيما اشتبه عليكم وزعمتم أنه من حقكم في الدفاع عن أنفسكم؟ فكيف بأمورٍ من العدوان لا ينكرها صغاركم ولا تخفى على جهالكم فهل تعذرون عليها؟».

وأضاف: «فلا تستنكروا إذا وقع بكم ما يسوؤكم وحل بكم جزء بسيط من الدمار الذي تصيبون به غيركم فلا تلوموا إلا أنفسكم، واصبروا على مر الحرب والقتل والدمار وسلب الأمن أيها الظالمون كما صبر غيركم من المظلومين من البشر».

واغتال مسلحان مجهولان، يعتقد أنهما من التنظيم، كانا على دراجة نارية أمس قائد الشرطة الجوية والدفاع الجوي في حضرموت العميد يحيى العميسي، في أحد الأسواق الشعبية في مدينة سيؤون (كبرى مدن وادي حضرموت).

ولاذ مطلقا النار بالفرار، فيما نقل العميد العميسي، إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة هناك».

وشهدت محافظة حضرموت، في الأسبوعين الأخيرين حوادث مماثلة، وسط أنباء عن تزايد أنشطة «القاعدة» في مناطقها، ومع تحذيرات رسمية وغربية من مخطط للتنظيم للاستيلاء عليها.

ونجا مدير أمن محافظة ذمار (جنوب صنعاء) العقيد عبدالكريم العديني من محاولة اغتيال وقالت مصادر أمنية لـ «الحياة» إن مسلحين مجهولين أطلقوا وابلاً من النار على سيارة العديني أثناء مروره في شارع رئيسي في مدينة ذمار، ما جعل حراسته ترد على مصدر النيران، لكنه لم يصب بأذى».
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: