وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۰۱  - الأربعاء  ۲۴  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۲۲۱۵
تاریخ النشر:  ۱۵:۰۱  - الأربعاء  ۲۴  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أحبط حزب الله هجوم يعد الأكبر لميليشيات جماعة جبهة النصرة الإرهابية، مدعومة من عناصر آخرى تابعة للواء التوحيد الإسلامي، احد الألوية المنشقّة عن ميليشيات الجيش الحر.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء في تفاصيل الإشتباك التي إستطاعت الحصول عليها من مصادر بقاعيّة مقرّبة من حزب الله أفادت انه "وبعيد منتصف ليل السبت الأحد، حاولت مجموعات من جبهة النصرة ولواء التوحيد الدخول إلى مناطق جرود بعلبك من الجهة الشرقيّة عبر عدّة محاور إنطلاقاً من منطقة الزبداني بريف دمشق والمناطق القريبة منها الخاضعة لسيطرتها ونصب منصات صواريخ "غراد” لاستهداف قرى البقاع المدنيّة القريبة”.

وأضاف المصدر انّه "توفّرت معلومات لحزب الله بناءً على رصّد المنطقة عن قيام هذه المجموعات بإختراقات دوريّة للحدود السوريّة – اللبنانيّة ودخولها إلى عمق الأراضي اللبنانيّة في جرود بعلبك ونصب منصات صواريخ. وليل أمس كمنت مجموعات من المقاومة الإسلاميّة (حزب الله) في المنطقة المرصودة حيث وقعت هذه المجموعات في الكمين المحكم ودارت بين المجموعة الكامنة والعناصر التابع لجبهة النصرة التكفيرية ولواء التوحيد إشتباكات عنيفة أدات لسقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم”، حيث أوضح المصدر بأنها كانت "مجموعات كبيرة، فيما لم يكشف عن العدد الحقيقة وإكتفى بتقديره بأنه تحو 55 قتيلاً”.

وتابع المصدر بأن "هذه الاشتباكات إستمرّت حتى الفجر، حيث تخللها عمليات خرق للحدود اللبنانية نحو منطقة الاشتباكات في الجرد من قبل جماعات "النصرة” و "لواء التوحيد” لمساندة المجموعات المستهدفة وسحب الجرحى، ما أدى لزيادة أعداد الإصابات بصفوفها”، كاشفاً عن "إغتنام المقاومة للصواريخ ومنصاتها إضافة لاسلحة رشاشة وصاروخية”.

وعن خسائر المقاومة، اكّد المصدر بأنه سقط للمقاومة شهيد وعدد من الجرحى، والشهيد هو  حسين خليل عباس من بعلبك.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: