وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۴:۵۲  - السَّبْت  ۲۰  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۲۲۳۶
تاریخ النشر:  ۱۴:۵۲  - السَّبْت  ۲۰  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
كشفت مصادر “دبكا” الاستخباراتية أن “المعركة من أجل الهيمنة على العاصمة السورية انتهت بالفعل، باستثناء بعض جيوب المقاومة الصغيرة، حيث سيطر جيش بشار الأسد فعلياً على المدينة”.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء لفتت المصادر الى أنه "من هذه الجيوب المحاصرة، الثوار السوريون غير قادرين على شن أي هجوم ولا يشكلون تهديداً حقيقياً بالنسبة لوسط المدينة أو للمطار أو للقاعدة الجوية الضخمة الواقعة بالقرب من العاصمة”.

وأشارت الى ان "الخطوط الجوية الروسية والإيرانية تمد بإستمرار الجيش السوري بالعتاد ويمكنها الآن أن تهبط في مطار دمشق بعد شهور من محاصرته من قبل المتمردين. وقد أحكمت الكتيبة الثالثة والكتيبة الرابعة ووحدة الكومندوس قبضتهم انطلاقاً من الضواحي الشرقية فدفعت المتمردين الى الانسحاب الى خارج دمشق”.

وأفادت مصادر "دبكا” العسكرية أن "جيش الاسد سيطر على جميع مفارق الطرق في العاصمة وفي ضواحيها الغربية. كما ان الجيش قام بتمشيط وتنظيف منطقة غرب دمشق ابتداءً من منطقة الزبداني وصولاً الى الحدود الأردنية من وجود قوى المعارضة”.

واعتبر ضباط رفيعي المستوى في الجيش الاسرائيلي أن "اسرائيل تركت ثغرات مفتوحة أمام المفاجآت غير السارة”، فيما ركزت الاستخبارات الاسرائيلية على مراقبة التحركات العسكرية سوريا، خصوصاً حول دمشق كي لا تقع الأسلحة الصاروخية والكيميائية المتقدمة في أيدي حزب الله. لكنها لم تراقب تحركات حزب الله باتجاه الحدود الاسرائيلية السورية”.

كما كشفت مصادر "دبكا” العسكرية أن "حزب الله نشر قواته بمحيط مدينة درعا عاصمة حوران في جنوب سوريا، وأن التعزيزات تصل عل دفعات من لبنان، وقوات حزب الله ووحدات من الجيش السوري على أهبة الاستعداد للتحرك  من منطقة حوران الريفية للوصول الى الحدود الاسرائيلية المجاورة”.

ورأى موقع "دبكا” انه "بدل اضعاف حزب الله، حليف ايران، اصبح هذا الأخير قادر على فتح جبهة جديدة واجبار الجيش الاسرائيلي على التكييف مع التحديات العسكرية الجديدة في الجولان السوري”.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: