قيادي بجبهة الضمير: إشاعة الفوضى وتعطيل المؤسسات يُفشل الثورة

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۲۶  - الجُمُعَة  ۱۸  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۲۸
تاریخ النشر: ۱۷:۰۹ - الأربعاء ۱۳ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
أكد المهندس حاتم عزام، نائب رئيس حزب الحضارة وعضو جبهة الضمير الوطني، أنه وبحلول الذكري الثانية لخلع مبارك.
 مازالت الثورة لم تؤتي ثمارها وإن كانت خطت خطوات إيجابية للأمام، مشيرًا إلى أنه أمامنا الكثير من العمل لنستكمل تحقيق أهدافها.وقال عزام، على حسابه بموقع 'تويتر'، الإثنين :'علينا إستكمال مسيرة الثورة بأن نبني مستقبلاً جديداً بالعمل لا بالهدم، بالتوافق لا بالإقصاء، بالإصرار علي العيش والحرية والعدالة الاجتماعية'، لافتًا إلى أن من يحاول استنساخ ثورة ثانية الآن بإشاعة الفوضى والعنف والدم وتعطيل مؤسسات الدولة بل إسقاطها وإسقاط أول تجربة ديموقراطية يُفشل الثورة.وأشار إلى أنه لابد من الإصرار على أهداف الثورة من حريات و كرامة وعدالة اجتماعية بأن نبني نظاماً ديموقراطيا جديداً ونناضل من خلاله لبناء مصر جديدة قوية.وشددّ عزام على ضرورة إعادة المحاكمات بشكل جدي وعاجل لقتلة الثوار ورموز النظام السابق، كما نحتاج الي العمل الجاد لا إلى الفوضى التي قد تسقطنا جميعاً، مضيفًا أن التحول من القهر والاستبداد الذي عانينا منه إلى الحرية هو ما نريد، لكننا لم نرد للحرية أن تكون فوضى فنحقق مقولة المخلوع 'إما أنا أو الفوضي'.وتابع عضو جبهة الضمير الوطني: 'كلنا مسؤولون بدرجات متفاوتة علي أن نعمل سوياً علي تحقيق أهداف الثورة ولا أستثني أحداً من المسؤولية.. فلنتشبث بالأمل والعمل ولنبني سوياً'. 
 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: