وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۲۹  - الاثنين  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۲۸۴
تاریخ النشر: ۱۳:۰۹ - الجُمُعَة ۰۸ ‫یونیه‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
حصلت " وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء " على وثيقة حديثة تكشف توجه السلطات السعودية الى منع المشايخ والدعاة المنتمين لجماعة الاخوان المسلمين وبعض المقربين من فكر الجماعة السلفية وتوجهاتها من القاء الخطب والمحاضرات والمشاركة في الندوات التي تنظمها المخيمات الصيفية في عموم مناطق البلاد في اجازات منتصف العام الدراسي.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء الوثيقة الصادرة عن أمير منطقة عسير فيصل بن خالد بن عبد العزيز بتاريخ 19/07/1434هـ الموافق 29 مايو الماضي والموجهة الى مدير عام فرع وزارة الشؤون الاسلامية والأوقاف والدعوة والارشاد بمنطقة عسير والممهورة بختم وكالة الأمارة للشؤون الأمنية أظهرت منع 7 خطباء معروفين بتوجهاتم الاخوانية والسلفية وبعضهم كويتي الجنسية من المشاركة في المخيم الدعوي الخاص بمدينة "أما" (خيمة أما السياحية)، والذي سيقام في الفترة الممتدة بين 15 يونيو الجاري وحتى 28 من الشهر نفسه.

 

ونصت الوثيقة على منع الدعاة التالية أسمائهم من المشاركة في فعاليات المخيم الدعوي:

 

1-      د. سعد سعيد عبد الله الحجري.

2-      د. محمد ابراهيم العوضي.

3-      د. نبيل محمد العوضي.

4-      د. محمد عبد الرحمن العريفي.

5-      د. سعيد بن مسفر القحطاني.

6-      د. سعد بن عبد الله البريك.

7-      حسين بن محمد آل شامر.

 

ورأى متابعون للشأن المحلي أن السلطات السعودية تتخذ هذه الاجراءات الاحترازية تجنباً لتحول المخيمات والتجمعات الصيفية إلى بؤر لنشر فكر وثقافة الجماعات الاسلامية سواء المحسوبة على الإخوان المسلمين أو غيرها من التوجهات المناهضة لسياسات الدولة العامة أو تلك التي عرفت باعتراضها على بعض قرارات الملك عبد الله خلال سنوات حكمه، وتخشى السلطات أن يستغل الخطباء والدعاة هذه التجمعات لبناء القواعد الجماهيرية وتوسعة رقعة المؤيدين لأطروحات الجماعات وتوجهاتها.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: