وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۴۸  - الأَحَد  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۳۰۵
تاریخ النشر: ۱۱:۵۴ - السَّبْت ۰۹ ‫یونیه‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أعلنت شرطة مقاطعة جرين بمدينة سبرينج فيلد بولاية ميسوري الأمريكية أنها اعتقلت شابين سعوديين أحدهما يبلغ من العمر 21 عاما والآخر 27 عاماً بتهمة اختطاف امرأة من ملهى ليلي والاعتداء عليها.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال المتحدث باسم سجن مقاطعة كونتي إن إدارة السجن وضعت كفالة مالية قدرها مليون دولار عن كل متهم للإفراج عنهما إلى حين محاكمتهما مع تسلُّم جوازَيْ سفرهما لمنعهما من الفِرار خارج أمريكا.
 
وتظهر وثائق القضية أن سائق سيارة أجرة قام بإبلاغ الشرطة عن إيصاله شابين وامرأة إلى إحدى البنايات السكنية، ولاحظ أن الشابين يقومان بسحب المرأة التي كانت في حالة سُكرٍ إلى داخل البناية في وضعٍ مريبٍ.
 
وحين توجه رجال الشرطة إلى البناية المذكورة سمعوا صوت امرأة تصرخ طالبة المساعدة، فقاموا بالتوجّه إلى الشقة حيث فتح الباب أحد الشابين الذي أبلغهم أن هناك امرأة تصرخ في غرفة النوم والباب مغلق.
 
وحين فتح رجال الشرطة الباب وجدوا امرأة في حالة سُكرٍ شبه عاريةٍ وتبكي وتطلب من الشرطة إعادتها إلى منزلها وإنقاذها من الشابين لأنها لا تعرفهما وأنهما اعتديا عليها جنسياً.
 
كما قامت الشرطة بالحصول على شريط فيديو من كاميرات المراقبة الموجودة في البناية السكنية، حيث أظهر الفيديو الشابين وهما يسحبان المرأة ويدخلانها إلى شقتهما.
 
من جهتها، قالت المرأة خلال التحقيقات إنها توجّهت إلى ملهى ليلي وكانت في حالة سُكرٍ لذلك لا تتذكر سوى أن هناك أشخاصاً حاصروها وحاولوا سحبها من الملهى إلى خارجه، هذا كل ما تتذكّره، وبعد ذلك وجدت نفسها مع شابين لا تعرفهما وقاما بالاعتداء عليها جنسياً، وفقاً لأقوالها.
 
وعلى تويتر، تناول المغردون هذا الخبر بالكثير من التعليقات المتباينة، حيث يقول "Thamer Alqahtani"  "يجب على ذويهما مواجهة الأمر وتصعيده إعلاميا حتى تتحرك السفارة السعودية بتوكيل محام لهما وحل المسألة قانونيا".
 
"عيد بن ثاني"  " هذا أكبر دليل على سوء اختيار (بعض) المبتعثين.. يجب النظر وضع معايير أخرى إضافة إلى التقدير!!".
 
"Kumail Al ali"  "اللي يقول الابتعاث هو السبب ترا الاغتصاب موجود هنا وهناك. الفرق الإعلام هنا يتستر وفي أمريكا الإعلام يفضح دايركت"..
 
"زكي سفر"  "جميع طوام السعوديين في دول الابتعاث أتت من قبل مبتعثين وليس مبتعثات.. مع ذلك يبقى تركيز المطاوعة على المبتعثات"..
 
وأخيرا "فاطمة الحربي"  التي تقول "ألقاه في اليم مكتوفا وقال له / إياك إياك أن تبتل بالماء! إن صحت فهذا يثبت غباء مثتيقفينا وبعد نظر علماءنا ودعاتنا في تحذيرهم"..

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: