وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۰۴  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۳۲۲
تاریخ النشر: ۲۰:۴۴ - الاثنين ۱۱ ‫یونیه‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قالت مصادر مقربة من حزب الله اللبناني، الذي شارك المئات من عناصره في حرب القصير ان وحدة الهندسة التابعة للحزب التي قامت مع وحدات هندسية تابعة للجيش السوري بتعقّب وإزالة ألغام أرضية كان مقاتلو المعارضة قد زرعوها داخل مدينة القصير، عثرت على عشرات الألغام التي كان حزب الله قد زود حركة حماس بها في الأعوام 2007 و2008.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت تلك المصادر ان طريقة زرع هذه الألغام وتمويهها هي ذات الطريقة التي ينصب فيها عناصر حزب الله ألغامهم في المناطق المتقدمة من جنوب لبنان، وهي الطريقة التي جرى تدريب عناصر من كوادر حماس عليها من قبل خبراء حزب الله.

المصادر لمحت إلى أن كوادر من حماس ربما تكون قد أشرفت على تعليم كتائب الوليد وكتيبة الفاروق، أكبر ذراعين تابعتين للمعارضة السورية المسلحة بريف حمص على زراعة الألغام في مدينة القصير وعدد من قراها.
تنقل ذات المصادر عن عنصر من حزب الله قوله: "كان بإمكاني أن أنزع الألغام في مناطق القصير وأنا مغمض العينين، لأنني كنت أشعر وكأنني أنا من زرع تلك الألغام”، في إشارة منه إلى أن طريقة زرع هذه الألغام هي طريقة حزب الله التي تدربت عليها عناصر حماس فقط.

تلك المعطيات غير المؤكدة رسمياً من قيادة حزب الله، ربما يمكن أن تتقاطع مع انباء مؤكدة حصلت عليها "القدس العربي” عن إغلاق مكاتب حماس في الضاحية الجنوبية ببيروت، بعد أيام قليلة من بدء معركة القصير، رغم نفي حركة حماس هذا النبأ.

الجدير ذكره أنه يصعب التحقق من صحة هذه المعلومات أو عدمها من حركة حماس، بسبب مغادرة قياداتها وجميع كوادرها الأراضي السورية تباعا خلال الأشهر الماضية، وإغلاق السلطات السورية جميع مكاتب حماس في العاصمة دمشق.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: