وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۲۶  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۳۵۴
تاریخ النشر: ۱۱:۱۳ - الأربعاء ۱۳ ‫یونیه‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
عرضت وكالة الأنباء الرسمية في الجزائر اليوم أول صورة لرئيس الجمهورية عبدالعزيز بوتفليقة منذ دخوله مستشفى في باريس للعلاج في 27 أبريل بعد إصابته بجلطة دماغية.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أظهرت الصورة "بوتفليقة" يجلس على كرسي ويرتدي معطفاً أسود اللون وهو يحتسي قدحاً من القهوة خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء الجزائري عبدالمالك سلال وقائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح.
 
وذكرت وسائل إعلام محلية أن التلفزيون الحكومي سيعرض خلال الساعات القادمة صوراً أكثر للاجتماع، لكن لم يتم تأكيد ذلك رسمياً.
 
وأوضح "سلال" في تصريحات للوكالة الرسمية أمس إنه زار مع صالح الرئيس بمستشفى "ليزانفاليد" في لقاء استمر "قرابة ساعتين" وقدما لــ"بوتفليقة" خلاله "عرضاً شاملاً عن الوضع السائد في البلاد، فيما يخص نشاطات الحكومة وكذا بشأن الوضع السياسي والأمني".
 
وأكد أن الرئيس "قد تجاوب بشكل جيد وإن حالته الصحية تبدو جيدة" مضيفاً أنه "قد أعطى تعليمات وتوجيهات" تخص "كافة مجالات النشاط" سيما فيما يتعلق بالتحضيرات المتعلقة بتموين الأسواق خلال الفترة المقبلة.
 
وطمأن "سلال" حول الحالة الصحية لرئيس الجمهورية الذي وجده "في صحة جيدة" رغم أنه لازال "في فترة نقاهة".
 
ويغيب الرئيس الجزائري عن بلاده منذ 27 إبريل إثر نقله إلى مستشفى عسكري بباريس بعد إصابته بجلطة دماغية خفيفة، ثم نقل في 21 مايو إلى مستشفى ليزانفاليد لاستكمال فترة النقاهة، بحسب السلطات الجزائرية.
 
ورغم تطمينات السلطات الرسمية حول تحسن صحة "بوتفليقة" إلا أن تعليقات الصحف وأحزاب المعارضة لم تتوقف عن التشكيك في مصداقيتها وطالبت بتطبيق المادة 88 من الدستور التي تنص على ضرورة إقالة الرئيس في حال عدم قدرته البدنية على ممارسة اختصاصاته.


رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: