وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۰۴  - الاثنين  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۳۶۱
تاریخ النشر: ۰:۰۱ - الجُمُعَة ۱۵ ‫یونیه‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
وفي الشأن السوري، قال سماحة السيد حسن نصر الله "إننا عندما قررنا وإن كنّا متأخرين، بأن ندخل ميدانياً في مواجهة المشروع القائم على الأرض السورية بدأت تتشكّل لنا رؤية واضحة عن المشروع القائم وتداعياته على لبنان والمنطقة وفلسطين وسوريا وعلى المسلمين والمسيحيين والسنة والشيعة وكل الناس.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أضاف السيد نصر الله أن "الموضوع ليس فقط موضوعاً أخلاقياً انما ينطلق من رؤية ونظرة على الدول والكيانات بعد أن وجدنا أنفسنا في موقع الدفاع عن الدولة وهذه الارض وهذا الكيان اللبناني.

ورأى السيد نصر الله أن "في سوريا انقساماً شعبياً بين مؤيد للنظام ومعارض له، وهناك جزء من الشعب السوري مع النظام ونحن مع هذا الجزء، والجزء الاخر نحن معه بالاصلاح وليس بتدمير سوريا".

وقال السيد نصر الله لـ "الذين قامت قيامتهم علينا لتدخلنا في سوريا إن حزب الله هو آخر المتدخّلين حيث أن هناك من سبقنا مثل تيار المستقبل واحزاب اخرى"، معتبراً أنه لو كان تدخل الحزب في صالح المعارضة لكان تدخله مبارك".

ورأى السيد نصر الله أنه "أمام هذه الهجمة الاعلامية العالمية مساهمتنا في سوريا متواضعة، فنحن لدينا امكانات معقولة، ونقوم بجزء من المسؤولية في مواجهة هذا الهجوم الكوني الخطير، واهدافه التي لا تقف عند حدود سوريا بل لبنان والمنطقة كلها".

وتابع السيد نصر الله "أننا لا نرسل شبابنا الى سوريا ونقول اننا نوزع الحليب والبطانيات، واذا قتلوا يدفنوا بسوريا، فنحن عندما نقاتل لا نخجل بشهدائنا ونشيّعهم في وضح النهار".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: