وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۳۷  - الأَحَد  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۳۸۴
تاریخ النشر: ۱۲:۳۵ - السَّبْت ۱۶ ‫یونیه‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
كشفت مصادر سياسية عن ضغوط يمارسها رئيس الوزراء "الإسرائيلى" بنيامين نتنياهو على الإدارة الأمريكية للحديث مع الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية لتحديد لقاء يجمع الاثنين خلال الفترة المقبلة.
نتنياهو رهن مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية بإحداث انفراجة فى العلاقات المصرية الإسرائيلية من خلال لقاء يجمع نتنياهو بمرسى أو أى من مساعديه المنتمين لجماعة الإخوان.

وقالت المصادر إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيرى أبلغ نتنياهو أن الوقت غير مناسب لإجراء مثل هذا اللقاء سواء مع مرسى أو من ينوب عنه، وأشارت المصادر إلى أن واشنطن لديها ثلاثة مطالب من النظام المصري، الأول هو إعلان الالتزام الكامل باتفاقية السلام وهو ما حصلت عليه من الدكتور مرسى، أما الثانى فيتعلق باستقرار الوضع الداخلى وهو المطلب الذى تركز عليه واشنطن فى الوقت الحالى من خلال فتح قنوات اتصال مباشرة مع الرئاسة والمعارضة، أما المطلب الثالث وهو الأهم لدى الإدارة الأمريكية فهو أن يحدث لقاء مصرى إسرائيلي على مستوى رئاسي.

ولفتت المصادر إلى أن الاتصالات التى جرت خلال الأيام الماضية لترتيب لقاء رباعى فى الأردن يشمل الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز، والعاهل الأردني الملك عبدالله ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبومازن، ووزير الخارجية الأمريكى جون كيرى يبدو أنها عميقة الدلالة فى رسالتها الموجهة لمصر فيما يتعلق بمسألة المفاوضات حول السلام، وعلمت «اليوم السابع» أن هناك دوائر داخل صناعة القرار المصرى تحاول وضع تصورات معينة لمواجهة الضغوط الأمريكية حال فتح الحديث عن هذه المطالب، وأن هذه التصورات سيتم عرضها على الدكتور محمد مرسى للاختيار من بينها بما يناسب وضعه والوضع الداخلي. 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: