وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۵۲  - السَّبْت  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۴۱۳
تاریخ النشر: ۱۳:۰۸ - الاثنين ۱۸ ‫یونیه‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
روى مصدر عسكري برتبة ضابط حقيقة ما جرى في مطار المزّة العسكري قرب دمشق.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال المصدر، انّ "ما جرى ليلاً في المطار لم يكن تفجير بسيارة مفخّخة بل كان إستهداف بصواريخ قامت به مجموعة إرهابية تكفيرية”.

وأضاف المصدر انّ "صاروخاً بحشوة تفجيرية كبيرة قد سقط في المطار ما ادى لإنفجاره وإستشهاد 12 جندي من الجيش السوري، في حين حاولة مجموعات مسلحّة اخرى كانت متواجدة خارج المطار بمحاولة إقتحام، حيث اجبر جنود الجيش السوري أفراد المجموعات المهاجمة على التراجع وبالتالي فشل العمليّة”.

وقال المصدر العسكري انّ "الهدف من ما جرى أمس كانت إقتحام المطار وإحتلاله، لكن تنبه القوات السوري داخله ادى لإفشال هذه العمليّة، حيث كان هؤلاء يراهنون على حالة التخبط التي كان من المتوقّع حدوثها بعد سقوط الصواريخ ومباغتت حامية المطار من الجنود وإقتحامه وإحتلاله وقتل من فيه”.

وكانت ميليشيات المعارضة المسلحة قد زعمت أمس إن "انفجاراً شديداً هزّ داخل المطار على المشارف الغربية للعاصمة دمشق”، فيما أشارت الإخبارية السورية إلى انّ "ما حصل كان عبارة عن هجوم كان مسلحون معارضون يحاولون تنفيذه داخل المطار وقد فشل، امّا التفجير فقد حصل خارج المطار وليس داخله”.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: