وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۱۰  - الثلاثاء  ۱۶  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۲۴۶۸
تاریخ النشر:  ۲۳:۱۰  - الثلاثاء  ۱۶  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
ندد نائب رئيس حزب الحرية والعدالة الدكتور عصام العريان، بجريمة الجيزة التي ذهب ضحيتها في قرية أبو مسلم بمركز أبو النمرس، ٤ اشخاص بينهم رجل الدين الشيعي حسن شحاتة فأكد أن “الدم المصري حرام”.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء شدد العريان في صفحته على فيس بوك صباح الإثنين، على أن كل الدم المصري حرام، سواء كان مسلمًا أو مسيحيًا، رجلًا أو امرأة، سُنيًا أو شيعيًا، مدنيًا أو شرطيًا، كله حرام.

واعتبر العريان أن مَن يشارك ولو بشطر كلمة في تكفير مؤمن أو مسلم أو التحريض على سفك الدم أو بخطاب الكراهية ضد مواطن أو مسؤول، فهو شريك في الجريمة النكراء.

وأضاف "مصر لن تنزلق أبدًا إلى حرب أهلية أو فتنة طائفية أو مشاحنات مذهبية أو تطاحن سياسي يغذيه المال الحرام، مصر ليست ولن تكون”.

وتابع: "لمصر رب يحفظها ويرعاها، ولمصر جيش هو لها درع وسيف، ولمصر شعب ذكي يعرف عدوه الوحيد الذي قتل من أبنائه أكثر من سبعين ألفًا ودفن بعضهم أحياء في رمال سيناء، وحليفه اﻻستراتيجي الذي قتل ١٤٠٠ في البحر اﻷحمر في كارثة العبارة، وقبلهم الكثير في غياهب السجون باستبداد وقهر”.

ودعا "العريان” الجميع إلى إدانة "قتل الشيخ حسن شحاتة وأتباعه في زاوية أبو مسلم وقبله ابن الجماعة اﻹسلامية وحزب البناء والتنمية في الفيوم، وعضو الدعوة السلفية وحزب النور في المحلة الكبرى، وشهداء اﻹخوان التسعة عند اﻻتحادية، ومن سقط من قبل في محمد محمود وماسبيرو ومجلس الوزراء والعباسية”.

وطالب بـ”جلب كل القتلة إلى العدالة دون تفرقة لنبدأ باﻷحداث اﻷخيرة التي لم تجف دماء ضحاياها بعد في المحلة ودسوق وفوة والفيوم وأبو مسلم”.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: