وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۵۰  - الاثنين  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۴۷
تاریخ النشر: ۱۷:۳۹ - الأربعاء ۱۳ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
أفادت دراسة لمؤسسة أمريكية مختصة في قياس الجمهور عن تسجيل تراجع فادح في عدد إقبال المشاهدين على قناة الجزيرة القطرية من 43 مليون مشاهد في اليوم إلى 6 ملايين فقط خلال الأشهر الأخيرة.
وحسب ذات المصدر فإن السبب الرئيسي لتراجع الإقبال على هذه الأخيرة يعود إلى عدم الفصل بين الأجندة السياسية للدولة القطرية والخط التحريري للقناة، التي كثيرا ما حاولت أن تقدم نفسها على أساس أنها قناة مستقلة، زيادة إلى ذلك خلفية الازدواجية المفضوحة التي تتعامل بها القناة مع عديد القضايا، آخرها أحداث الحرب في سوريا بعد ما باتت تعتمد على الصوت والصورة المفبركة في ترويج الأخبار. وفي نفس السياق أضاف نفس التقرير أن القناة تتعمد انتقاء ضيوفها الذين توجه لهم الدعوة في مختلف برامجها التحليلية والإخبارية وبرامج الرأي على غرار برنامج ”الاتجاه المعاكس”، حرصا منها أن لا يخرج ضيوفها على الخط الافتتاحي الخاص بها. الجدير بالذكر؛ أن قناة الجزيرة متهمة بإذكاء الفتنة في العديد من الدول العربية والمساهمة بقدر كبير في سفك الدماء في كل من ليبيا ومصر وسوريا، من خلال تهويل الأحداث بنشر الأخبار المغلوطة والمفبركة والتغاضي عن أحداث خطيرة حدثت في بعض الدول الخليجية، وهو ما أدى إلى استقالة العديد من الصحفيين البارزين والعاملين بها، بعد أن اتضح لهم أن ”الجزيرة” ما هي إلا وسيلة لتنفيذ مخطط قطري وبعض المتصهينين.
 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: