وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۱۸  - الخميس  ۱۸  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۲۴۹۷
تاریخ النشر:  ۰۹:۱۸  - الخميس  ۱۸  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أعلن قائد الجيش الأسترالي الفريق ديفيد موريسون اليوم (الخميس) أن 17 من عناصر القوات المسلحة بينهم ضباط، يخضعون للتحقيق في فضيحة جنسية مرتبطة برسائل إلكترونية وصور تسيء إلى سمعة نساء بعضهن في الجيش.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال موريسون في مؤتمر صحافي في كنبيرا، إن الاتهامات التي يتم التحقيق حولها "مشينة" و"أسوأ من فضيحة سكايب" التي هزت وزارة الدفاع عام 2011 حين اكتشفت إحدى المجندات أن علاقة جنسية أقامتها مع أحد زملائها تم بثها على الإنترنت وشاهدها زملاؤها من دون علمها.

وأشار موريسون إلى أن 17 من عناصر الجيش بينهم ضباط يخضعون حالياً للتحقيق حول تبادل رسائل إلكترونية وصور "فاضحة وكريهة"، قائلاً إنه تحدث إلى أربع نساء من بين ضحايا الرسائل والصور واعتذر منهن.

والأعلى رتبة بين المتهمين مقدّم والباقون برتبة رائد ونقيب وضابط صف ورقيب وعريف، أما النساء ضحايا الفضيحة فعدد منهن عناصر في الجيش وأخريات موظفات في مؤسسات رسمية ونساء من العامة.

وأعرب موريسون عن حزنه لأن هذه الاتهامات ظهرت بعد تشجيع النساء على الانضمام إلى الجيش والبقاء فيه.

وقال إنه في بعض الرسائل هناك إشارة إلى استخدام محتمل للمخدرات أيضاً
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: