وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۰۶  - الاثنين  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۵
تاریخ النشر: ۱۴:۱۲ - الاثنين ۱۵ ینایر‬ ۲۰۱۳
قال شهود عيان انهم لاحظوا منذ الاسبوع الماضي دخول قوات جديدة من قوات درع الجزيرة للبحرين عبر جسر الملك فهد والمطار العسكري حيث توجهت القوات الى داخل المعسكرات تحسبا لاي طارئ قد يحدث في البلاد.
ودخلت اول دفعة من هذه القوات (غالبيتها من السعودية) صباح يوم الاربعاء الماضي بتاريخ 9 يناير 2013 إلى أراضي البحرين لكسر ارادة الشعب البحريني وقتل الأبرياء والمواطنين العزل وارتكاب الجرائم بحقهم الذين مازالوا يقاومون النظام الخليفي.
 
وبعد اعلام المعارضة البحرينية اسبوع قادة الكرامة وتصعيد التظاهرات ضد النظام الخليفي أصبح حلفاء النظام في اقصى الاستعداد للحيلولة دون سقوط النظام الذي يعيش في وضع متأزم يرثى له.
 
وتاتي قوات درع الجزيرة الخليجية الى البحرين في اطار التعاون الأمني بينها وعلى خلفية ما تشهده البحرين من أحداث أمنية دامية.
 
ولم تتضح بعد تفاصيل حجم القوى القادمة في هذه الدفعة حيث ان دخولها البحرين كان في ساعات متأخرة من الليل أو في الصباح الباكر جدا وغالبية الناس تغط في نومها.
 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: