وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۳۸  - الأربعاء  ۱۷  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۲۵۰۴
تاریخ النشر:  ۰۴:۳۸  - الأربعاء  ۱۷  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
استمع المسلمون في أنحاء بريطانيا اليوم الجمعة إلى خطبة تحثهم على المساعدة في منع تكرار جرائم بارزة وقعت في الفترة الماضية مثل اغتصاب الأطفال وقتل جندي في لندن والتي سلطت الأضواء على المسلمين هناك.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء استمع المصلون في قرابة 500 مسجد إلى الخطبة التي تحث المسلمين على رفض ذلك علنًا بعد إدانة رجال من أصل باكستاني ومن شرق إفريقيا أمس الخميس بإدارة شبكة لاستغلال الأطفال جنسيا بمدينة أوكسفورد.

وأدين في القضية سبعة رجال بجرائم تشمل اغتصاب أطفال أو ارتكاب انتهاكات جنسية. وجاءت تلك القضية بعد ضبط حالات أخرى في ديربي وروشدال وتلفورد أدين فيها رجال مسلمون بإغواء أطفال للانضمام إلى شبكات جنسية.

وأثار قتل الجندي لي ريجبي خارج ثكنة ووليتش في لندن الشهر الماضي والتي يجري التعامل معها كعمل إرهابي سلسلة مظاهرات مناهضة للإسلام، وتسببت في زيادة هجمات تنطوي على كراهية الإسلام من بينها ما يشتبه في كونه إحراق مركز إسلامي في لندن عمدًا.

وجاء في الخطبة "ذيوع عدد من تلك القضايا بسبب تصدرها لعناوين وسائل الإعلام في فترة قصيرة وتداعيات حادثة ووليتش ستخلق تحديًا كبيرًا للطائفة المسلمة".

وحثت الخطبة المسلمين على التحرك لمنع مثل هذه الأفعال قائلة: "وفي ظل ضلوع عدد كبير من الأفراد من ذوي الخلفية الإسلامية في مثل هذه الجرائم علينا مسئولية لإدانة هذا".

ووصف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون هجوم ووليتش بأنه "خيانة للإسلام وللمجتمع المسلم الذي يعطي بلدنا الكثير".

وأرسل مجلس مسلمي بريطانيا الذي يمثل مسلمي البلاد البالغ عددهم نحو ثلاثة ملايين نسمة الخطبة بالاشتراك مع مجموعة تتبنى حملة ضد استغلال الأطفال جنسيًا.

وقالت الخطبة "ندين من صميم قلوبنا الأفعال المشينة للضالعين في تلك القضايا ونرحب بالادانات التي أصدرتها المحاكم".

وأضافت "نأمل في إبداء دعمنا (لضحايا) هذه الجريمة المروعة وكثير منهم أطفال أبرياء ونود تأكيد أن الإسلام كدين رحمة ورأفة يضع التزامًا قويًا بشأن تأمين وحماية الضعفاء من (الاضطهاد) والانتهاك، لاسيما النساء والأطفال".

وقال أنصار علي المتحدث باسم حملة مناهضة استغلال الأطفال جنسيًا إن خطبة اليوم لم يسبق لها مثيل.

وقال "جمعنا مساجد وأئمة من كل أنحاء المملكة المتحدة بغض النظر عن الاختلافات لتوصيل رسالة قوية بشكل جماعي".

"نحن متحدون في موقفنا المناهض للاستغلال الجنسي للأطفال، وكمسلمين نتصدر الجهود لتخليص المجتمع من هذه الجريمة".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: