وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۵۵  - الاثنين  ۱۸  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۵۴۴
تاریخ النشر: ۵:۴۱ - الاثنين ۰۲ ‫یولیو‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قال الجنرال أفيف كوخافي قائد شعبة الاستخبارات (أمان) في جيش الاحتلال الإسرائيلي مؤخرًا في اجتماع عُقد بمدينة هرتسليا، شمال تل أبيب إن أكبر ثلاث تحديات أمام كيانه هي الاقتصاد والثورات والأسلمة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أردف الجنرال الصهيوني أن الفوضى التي تشهدها المنطقة العربية هي في مصلحتنا وسيستمر دعمها اقتصاديا لتستمر.
وتابع رئيس الاستخبارات العسكرية، كما جاء على الموقع الرسمي لوزارة الأمن الإسرائيلي على الإنترنت على أنه لتزايد الإسلاميين تأثيرات كبيرة على خريطة التحالفات في الشرق الأوسط موضحاً، قمنا في الماضي بتقسيم المنطقة إلى محور راديكالي ومحور معتدل، وهذان المحوران اختفيا، على حد قوله.
وأضاف: يوجد اليوم في الشرق الأوسط شيعة وسنة، وهما يعيدان تحديد الشرق الأوسط . المنطقة تنتقل من تعريف قومي إلى ديني إلى اعتبارات الحدود والأراضي.
لاذاعة الاسرائيلية:
 حكم القاعدة في سوريا أفضل من انتصار الأسد
قالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي إن مسؤولين كبارا في حكومة بنيامين نتنياهو يفضلون أن يحكم تنظيم القاعدة الارهابي في سوريا على انتصار الرئيس السوري بشار الأسد على المجموعات المسلحة الارهابية التي تقاتل الجيش السوري.
وأضافت الاذاعة أن الحكومة الاسرائيلية تخشى من تزايد قوة الجيش خلال المعارك مع المسلحين الارهابيين في الأيام الأخيرة، ونقلت عن مسؤولين في الحكومة قولهم إن حكم القاعدة الارهابية في سوريا أفضل من انتصار الرئيس الأسد، على حد تعبيرها.
بدورها، تخوفت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي مما يحققه الجيش العربي السوري من "انجازات مهمة على الأرض"، ناقلة عن مصادر أمنية "عالية المستوى في تل أبيب" أن استمرار ذلك من شأنه أن يجعل الكيان أمام خطر استراتيجي.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: