وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۲۱  - الاثنين  ۱۸  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۵۴۵
تاریخ النشر: ۵:۵۱ - الاثنين ۰۲ ‫یولیو‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
صرح دبلوماسي روسي اليوم الاثنين بأن التجسس المزعوم التي قامت به اجهزة الاستخبارات الامريكية على مكاتب تابعة للاتحاد الاوروبي يعد شكلا من اشكال سياسة الكيل بمكيالين.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء كتب كونستانتين دولجوف، مبعوث وزارة الخارجية لحقوق لانسان، يقول على حسابه على موقع تويتر "تنصت الاجهزة الاستخباراتية الامريكية على محادثات مسؤولي الاتحاد الاوروبي يعد شكلا اخر من سياسة الكيل بمكيالين في القانون الدولي وحقوق الانسان". وكتب في تغريدته "نأمل بأن تتوصل واشنطن لنتائج ملائمة بشأن تلك الفضيحة بما يتماشى مع الالتزامات الدولية للولايات المتحدة". وذكرت صحيفة (دير شبيجل) الألمانية في وقت سابق إن جهاز الأمن الوطني الامريكي لم يراقب اتصالات المواطنين الاوروبيين فقط ولكنه لديه برنامج تنصت يستهدف مكاتب تابعة للاتحاد.

واظهرت وثيقة مؤرخة بتأريخ سبتمبر 2010 وكتب عليها "سري للغاية"، كيف إن جهاز الأمن الوطني تجسس على بعثة دبلوماسية للاتحاد في واشنطن، بحسب الصحيفة.

واضافت أنه تم تثبيت اجهزة تنصت في ابنية الاتحاد الاوربي وتم فلترة شبكة الكمبيوتر الداخلية، بما يمكن جهاز الاستخبارات الامريكية من الوصول إلى اجتماعات الاتحاد، والرسائل الالكترونية والوثائق الداخلية.

بالاضافة إلى ذلك، فإن الاستخبارات الامريكية مستمرة في القيام بعمليات تنصت دورية ومراقبة مبنى "جاستس ليبسويس"، وهو المقر الرئيس لمجلس الاتحاد الأوروبي، وفقا للصحيفة. 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: