وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۴۸  - السَّبْت  ۱۶  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۵۸۲
تاریخ النشر: ۱۳:۱۰ - الأَحَد ۰۸ ‫یولیو‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أعلنت جماعة الأخوان المسلمين، اليوم الإثنين، مقتل 35 من أنصارها خلال فض اعتصامهم أمام مقر الحرس الجمهوري في القاهرة، فيما اتهمت الشرطة المعتصمين بمحاولة اقتحام المقر وإطلاق النار على القوات المرابطة فيه.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أعلنت القوات المسلحة المصرية أن "مجموعة إرهابية مسلحة" حاولت اقتحام مقر الحرس الجمهوري في القاهرة مما أدى الى مقتل ضابط وإصابة عدد من المجندين بجروح، بحسب بيان نشره موقع صحيفة الأهرام الرسمية.
وأضاف البيان أن "مجموعة إرهابية مسلحة قامت فجر الاثنين بمحاولة اقتحام دار الحرس الجمهوري بشارع صلاح سالم والاعتداء علي قوات الأمن من القوات المسلحة والشرطة المدنية، مما ادى إلى استشهاد ضابط وإصابة عدد من المجندين، منهم 6 حالتهم خطيرة، تم نقلهم إلى المستشفيات العسكرية".
وذكرت الصفحة الرسمية للجماعة أن ما لا يقل عن 35 من المعتصمين أمام دار الحرس الجمهوري، قتلوا "بعد ضربهم بالرصاص الحي والخرطوش وقنابل الغاز المسيل للدموع خلال أدائهم صلاة الفجر اليوم من قوات الشرطة والجيش والقناصة".
وأشارت إلى إصابة المئات بالرصاص الحي تتم معالجتهم في المستشفى الميداني بميدان رابعة العدوية.
وقال عبد العزيز مجاهد، وهو صحفي وأحد شهود العيان، لقناة الجزيرة إن إطلاقاً للنار حدث عند مقر الحرس الجمهوري بالقرب من ميدان رابعة العدوية بمدينة نصر شرق القاهرة أثناء أداء جموع المؤيدين للرئيس مرسي صلاة الفجر، مما أسفر عن إصابة العشرات بجروح في أنحاء مختلفة من الجسم.
وحالت الحواجز التي أقامتها الشرطة العسكرية دون وصول الصحافيين إلى المكان.
وفي وقت سابق، أكد متظاهرون عبر الهاتف أن عناصر الجيش والشرطة أطلقوا رصاصا حيا وألقوا قنابل مسيلة للدموع لتفريض اعتصام أمام مقر الحرس الجمهوري.
وقال أحد المتظاهرين "لقد رأيت بأم عيني أشخاصا يتم إطلاق النار عليهم"، مشيرا إلى أن قوات الأمن عمدت بعدها إلى مطاردة عدد من المتظاهرين.
وأكد المتظاهر أن قوات الأمن "تريد طرد المتظاهرين" بعد إعلان هؤلاء الاحد "اعتصاما مفتوحا" أمام مقر الحرس الجمهوري.
من جهته، أعلن حزب النور السلفي الانسحاب من مشاورات تشكيل الحكومة في مصر احتجاجا على مقتل متظاهرين من انصار الرئيس المعزول محمد مرسي برصاص قوات الامن.
وصرح المتحدث نادر بكار على تويتر "لقد قررنا الانسحاب فورا من كل المشاورات ردا على المجزرة خارج مقر الحرس الجمهوري".
والاحد احتشد الاف الاسلاميين من انصار مرسي أمام دار الحرس الجمهوري في مصر الجديدة (شرق القاهرة) وأغلقوا طريق صلاح سالم، وهو الطريق الرئيسي المؤدي إلى مطار القاهرة، في الاتجاهين. وأعلنوا أنهم سيبقون في "اعتصام مفتوح" أمام دار الحرس الجمهوري حتى عودة مرسي إلى الحكم.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: