وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۲۱  - الأَحَد  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۶۳۲
تاریخ النشر: ۱۵:۰۳ - الجُمُعَة ۱۳ ‫یولیو‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أكد نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم ان انفجار الضاحية هو جزء من مشروع استهداف المقاومة وأهلها وأن المستفيد منه هو المنظومة التي تترابط لتكون جزءا من خدمة المشروع الاسرائيلي.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء لفت الى ان "من يرى حجم الانفجار يفهم بأن ما حصل هو اعتداء حقيقي يأتي في سلسلة اعتداءات يرغب هذا العدو المتخفي ان يقوم بها".

وقال الشيخ قاسم "إننا ننتظر نتائج التحقيق لمعرفة من الذي وضع المتفجرة ومن هي الجهة المباشرة"، واعتبر ان "اصابع الاتهام تتجه نحو دعاة الفتنة والمشروع الاسرائيلي وكل الحركة التحريضية التي تعمل ليل نهار من اجل استهداف مشروع المقاومة"، ودعا "للقيام بكل الاجراءات لمنع الاعمال التخريبية بالحد الاقصى الممكن".

وشدد الشيخ قاسم في حديث لـ"اذاعة النور" بمناسبة الذكرى السنوية السابعة لحرب تموز 2006 على ان "اسرائيل غير مطمئنة الى أنها ستحقق انجازا بحرب تخوضها ضد لبنان"، واشار الى ان اسرائيل تعلم بأن حزب الله لم يتأثر بما جرى في سورية لذا لم تشن حربا على لبنان، واكد "حزب الله جاهز لمواجهة اي حماقة اسرائيلية".

وفي الموضوع الحكومي، اوضح الشيخ قاسم ان "كل فريق في قوى 8 آذار له خصوصياته ولن نذهب ككتلة واحدة في استشارات تشكيل الحكومة وذلك لتسهيل الامور"، واكد ان "من يعقّد تشكيل الحكومة هو الذي يضع شروطاً أمامها ومن يقول إنه لا يقبل حزب الله داخل الحكومة ويعلم انه لا يمكن ان تتشكل دون الحزب"، وتابع ان "من يتوقف عند تركيبة اسمها(8-8-8) يعلم ان حزب الله وحلفاءه لا يقبلون بأن يكونوا مجرد ارقام بالحكومة دون تأثير لهم على القرار".

وحول علاقة حزب الله برئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النيابي النائب العماد ميشال عون، أكد الشيخ قاسم ان العلاقة مع العماد عون ما زالت كما هي علاقة تفاهم اكيدة وراسخة وخاصة انه اعلن مرارا وتكرارا كما اعلنا نحن أن لا نقاش في القضايا الاستراتيجية، واوضح ان النقاش حول الموضوعات الداخلية من الطبيعي ان نختلف عليها لكن هذا الاختلاف لا يؤدي الى التأثير على التفاهم كعلاقة استراتيجية تحمي العلاقة الداخلية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: