«بلاك بلوك أمريكا» لنظيرتها بمصر: يسعدنا التواصل.. ونأمل اللقاء في عالم بلا دولة

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۵۷  - الأَحَد  ۲۰  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۶۵
تاریخ النشر: ۱۰:۲۱ - الخميس ۱۴ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
أرسلت حركة «بلاك بلوك» الأمريكية خطابا إلى نظيرتها في مصر تدعوها إلى الحوار معا لمناقشة «التكتيكات والأهداف».
وقالت الحركة الأمريكية في مقدمة خطابها، الذي أرسلته، الاثنين، إلى الحركة في مصر: «إنه لشرف لنا أن نخاطبكم نظرا لشجاعتكم في النضال الذي لا يزال ينتشر في مصر». وأضافت: «نحن نشترك في أعمال بلاك بلوك حول العالم، ولا نمثل أي أحد أو أي شيء، بلاك بلوك تكتيك وليس مجموعة، وهذا ما يجعله أمرا مرعبا لحكامنا».
وأشاد الخطاب المنشور على موقع «انفوشوب» المتخصص في نشر أخبار الأناركيين، بظهور حركة «بلاك بلوك» في مصر مع حلول الذكرى الثانية لثورة 25 يناير، التي وصفها الخطاب بأنها «ثورة قامت لاستبدال حكم استبدادي بآخر»، موضحًا أن «المشاكل التي سببتها الحكومة والرأسمالية لا يمكن حلها بمجرد تغيير الأنظمة»، ولكن الأمر يحتاج إلى «نضال من أسفل إلى أعلى بظهور تشكيلات اجتماعية يمكنها الدفاع عن نفسها ضد الحكومة».
وتابع الخطاب: «الأمر ليس له علاقة بتوجيه طلبات للسلطة، ولا يمكن الفوز به عن طريق مهاجمة القصور الرئاسية، ولكن الأمر يتطلب مقاومة كيانات الهيمنة وتغيير استراتيجيتنا من الاحتجاج إلى تأكيد أسلوب آخر من الحياة».
ودعت الحركة الأمريكية إلى مناقشة بعض التكتيكات والاستراتيجيات والأهداف مع نظيرتها في مصر، مؤكدة أنها نشرت بعض «نماذج وتقارير كفاح البلاك بلوك المصرية في أنحاء أمريكا».
وقال خطاب الحركة: «لستم وحدكم، أنتم جزء من نضال ضد القوى القمعية، فالاقتصاد الذي ينهب مصر يدمر أرضنا وحياتنا هنا في أمريكا، ونفس شبكة القوات المسلحة التي تلقي عليكم قنابل الغاز المسيل للدموع هي التي تحفظ النظام في مدينة نيويورك، ولذلك علينا العمل سويا في النضال على المستوى الدولي».
واعتبرت الحركة أن الانتقادات الموجهة لحركة «بلاك بلوك» في مصر تعتبر «مألوفة» لديهم، مضيفة أنهم «يلامون على عنف الشرطة، في الوقت الذي يكون فيه رجال الشرطة عنيفين ليحافظوا على تفوقهم».
وقال الخطاب: «من لا يرغب في التعرض لنفس مخاطركم يتهمونكم بالجبن، ومن يعتمد على المساعدات العسكرية الأجنبية ومن ينحنون أمام الضغوط السياسية الأجنبية لبيع شعب مصر يتهمنوكم باستيراد تكتيكات أجنبية».
وأكدت الحركة الأمريكية أن المخاطرة الأكبر في استخدام «تكتيك البلاك بلوك» هو إعطاء «هوية للمجهولية»، لأن ذلك يقدم فرصة للحكومة بتقديمهم كـ«آخر»، معتبرة أن تكتيك «المجهولية» الذي يتبعه أعضاء الحركة يمنحها «محتوى سياسيا».
وأشار الخطاب إلى أن الحكومة الأمريكية تحتاج إلى حكومة مصرية تنسق معها استخراج العناصر الأساسية للرأسمالية العالمية، قائلا إن حركة «بلاك بلوك» تخيف الجميع لأنها «ليست واضحة في مفهومها عن السياسة بتقديم أحد للتفاوض معه».
وأكدت الحركة الأمريكية أنها تريد «انتزاع النضال من أيدي الأحزاب السياسية بشكل كامل، لتأسيس حوار بين الناس بدلا من الحوار مع الأحزاب أو الحكومات».
وانتهى الخطاب: «يسعدنا التواصل معكم، ونأمل أن نلتقي بكم في شوارع عالم بلا دولة».
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: