وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۴۸  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۶۶۷
تاریخ النشر: ۱۵:۴۳ - الثلاثاء ۱۷ ‫یولیو‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أوردت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية خبرًا يُفيد بأن مقاتلين أكراد سوريون طردوا جماعات جهادية تابعة لتنظيم القاعدة من مدينة رأس العين الواقعة على الحدود التركية بعد معارك عنيفة، وفقًا لما نقله اليوم المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قامت لجان حماية الشعب الكردي بطرد مقاتلي جبهة النصرة ومقاتلي الدولة االإسلامية في العراق والشام، والذين يمثلون تنظيم القاعدة في سوريا، وجماعات أخرى متطرفة من مدينة رأس العين التي يعبر من خلالها الجهاديون بين سوريا وتركيا.
 
وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "تسعة مقاتلين على الأقل من جبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام واثنين من المقاتلين الأكراد قُتلوا في المعارك خلال أربع وعشرين ساعة في المدينة".
 
وأشار رامي عبد الرحمن، رئيس المرصد السوري، إلى أن المواجهات بدأت عندما هاجم مقاتلو جبهة النصرة دورية من المقاتلين الأكراد الذين تمكنوا من الفرار.
 
ووفقًا لما أفاد به نشطاء في مدينة رأس العين، فإن مقاتلي جبهة النصرة يمارسون منذ بداية شهر رمضان الضغط على المواطنين لكي يصوموا ويهاجمون النساء اللاتي لا ترتدين الحجاب.
 
وتأتي هذه الاشتباكات في الوقت الذي تعد فيه التوترات شديدة بين حركة التمرد المعتدلة التي تدعمها الدول العربية والغربية ويمثلها الجيش السوري الحر، وجبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام، مع تزايد الهجمات من الجانبين.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: