وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۲۵  - الجُمُعَة  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۶۹
تاریخ النشر: ۱۳:۰۹ - الخميس ۱۴ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
قال خالد داوود- المتحدث الرسمي باسم جبهة الإنقاذ الوطني، إن قيادات الجبهة يدينون العنف، ولكن قطاعا واسعا من الشباب يرى أنه الحل الوحيد بعد انسداد الأفق السياسي أمامهم.
وأضاف، في تصريحات لبرنامج «آخر النهار» على قناة النهار الفضائية مساء الاثنين، أن رفض الرئيس لتشكيل حكومة إنقاذ وطني سيهدم مباردة حزب النور، وأضاف: "لا نثق في وعود الرئاسة".
وأشار إلى أن الجبهة تدرك خطورة الموقف ووضع الاقتصاد، ولكنها تدعو الرئاسة للاستجابة للمطالب العاقلة للجبهة، مؤكدًا على وجود تباين طبيعي في الآراء بين قيادات الجبهة، وأضاف: "ولكن عند صدور قرار يحترمه الجميع ويلتزمون به".
 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: