الرئيس عباس يبعث رسالة عاجلة الى الامين العام للامم المتحدة حول الأسرى المضربين عن الطعام

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۱۹  - الأربعاء  ۲۳  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۷۱
تاریخ النشر: ۱۳:۱۹ - الخميس ۱۴ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
بعث رئيس دولة فلسطين محمود عباس رسالة عاجلة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، حول الأسرى المضربين عن الطعام (سامر العيساوي، وجعفر عز الدين.
وأيمن الشراونة، وطارق قعدان). وشرح سيادته في رسالته إلى كي مون الظروف الصعبة التي يعيشها الأسرى المضربون عن الطعام في سجون الاحتلال، والتي تهدد حياتهم بالخطر، في انتهاك صارخ للقانون الدولي.
وقال الرئيس عباس: 'نعول على جهودكم في دعم تطلعات شعبنا في الحفاظ على حياة الأسرى، خاصة المضربين عن الطعام، وإطلاق سراحهم'.
يذكر أن الأسير العيساوي من القدس اعتقل في 25-5-2012 بعد الإفراج عنه في صفقة التبادل الأخيرة، وهو مضرب عن الطعام منذ 204 أيام، ويقبع في عيادة سجن الرملة.
والأسير طارق عقدان من جنين اعتقل إداريا في 22-11-2012، وهو مضرب عن الطعام منذ 27/11/2012، أي منذ 78 يوما ويقبع في عيادة سجن الرملة.
والأسير جعفر عز الدين من جنين واعتقل إداريا منذ 22-11-2012، وهو مضرب عن الطعام منذ 27-11-2012 أي منذ 78 يوما ويقبع في عيادة سجن الرملة.
والأسير أيمن الشراونة من الخليل واعتقل في 31-1-2012، وأضرب عن الطعام لمدة 140 يوما، وعلق إضرابه واستأنفه في 16-1-2013 حتى اليوم، ويقبع في عزل بئر السبع.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: