وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۳۹  - السَّبْت  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۷۱۴
تاریخ النشر: ۱۵:۳۷ - الاثنين ۲۴ ‫یولیو‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
نقلت صحيفة السفير عن ديبلوماسي أممي، على صلة بالجماعات المقاتلة في سورية، إن أكثر من مئة كتيبة من كتائب ما يسمى «الجيش الحر»، يعمل بعضها في مناطق الغوطة في ريف دمشق، بشكل خاص، قد تقدم على الانقلاب على الجماعات الإسلامية و«جبهة النصرة» والجماعات «الجهادية» الأخرى التي تستقدم مقاتلين أجانب، وتنضم إلى الجيش العربي السوري.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال الديبلوماسي إن هذه الكتائب التي بدأت تصطدم بـ«جبهة النصرة»، عبّرت في اتصالات جرت معها عن احتمال انضمامها إلى الجيش السوري، للتصدي لخطر الجماعات الإسلامية، التي بدأت بالاصطدام بها في أكثر من منطقة.
وكانت أربع كتائب في حوران، تعمل بإمرة «المجلس العسكري» الذي يقوده العقيد احمد النعمة، قد حاولت في حزيران الماضي إيجاد وساطة مع الجيش السوري، وعبر اللواء رستم غزالة، للاتفاق على هدنة في المنطقة الجنوبية، وحلول محلية تستند إلى وقف إطلاق النار، والتعهد بالكف عن قصف القرى، وإطلاق المعتقلين، ولكن الوساطات لا تزال تراوح مكانها.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: