وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۴۲  - الأربعاء  ۲۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۷۸۱
تاریخ النشر: ۲:۴۶ - الاثنين ۰۷ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
علمنا من مصادر عسكرية سورية رفيعة في دمشق ان “الجيش يُحضّر لعيدية هامة ومفاجئة للسوريين، إنطلاقاً من ريف دمشق والغوطة الغربية، التي تشهد معارك كرّ وفرّ بين المسلحين والجيش السوري”.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء وعن طبيعة هذه المفاجئة و "العيدية”، بحسب المصدر، قال انّ "هذه المفاجئة والعيدية هي بداية معركة شاملة وكبيرة تستهدف مناطق تعتبر معاقل للارهاب في غوطة دمشق الغربية وهي بيت سحم، وعقربا، اللتان تعتبران من أهم مناطق المعارضة المسلحة”، حيث أكّد المصدر أن "الجيش يعد العدو بعد العيد مباشرة لاستعادة هذه القرى مجدّداً”.

وعن العيدية قال، ان "هذه المنطقة تشكل عامل هام لتحرك العصابات المسلحة، وهي تشكل بقعة خلفية هامة لهم تغطي تحركاتهم في الغوطة الشرقية، ومنطقة داريا خصوصاً”، قائلاً بأن "سيطرة الجيش عليها، تعتبر إستراتيجية، وهي مقدمة لاحكام سيطرته على منطقة وسط سوريا ككل، وذلك إنسجاماً مع العمليات العسكرية الدائرة في حمص”.

وأضاف بأن هذه "العملية تهدف ايضاً لتحفيف الطوق عن مقام السيدة وينب في ريف دمشق إنطلاقاً من تطهير عقربا، وإنجاز خرق نوعي في داخل صفوف العصابات المسلحة التي تعتبر عقربا وبيت سحم قلب هذه الجماعات”.

وعن احوال الجيش السوري، قال المصدر بأن "الجيش يعيش أسعد أيامه اليوم، وعناصره ذو معناويات عالية، خصوصاً بعد الانتصارات الاخيرة التي حققت في القصير وحمص ومناطق ريف دمشق القريبة، وهم الان يحسبون الايام والليالي لاعادة الأمان إلى سوريا وإنتصارهم في هذه المعركة الذي يرونه قريباً جداً”.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: