وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۲۷  - السَّبْت  ۲۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۷۹۶
تاریخ النشر: ۱۳:۱۰ - الخميس ۱۰ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قالت الشرطة إن رجلا من ميامي نشر صورة لجثة زوجته في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قبل أن يسلم نفسه للسلطات، الخميس، معترفا بجريمته.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت شرطة ميامي في بيان إن ديريك مدينا، البالغ من العمر 31 عاما، أطلق النار على زوجته جنيفر ألونسو فقتلها. وعثر ضباط الشرطة على جثة المرأة حينما ذهبوا إلى منزلهما.
وقال البيان إنه عثر على طفلة عمرها 10 أعوام في المنزل.
وكانت صفحة على "فيسبوك” باسم ديريك مدينا عرضت صورة لامرأة قيل إنها لزوجته، وقد غطت الدماء وجهها وذراعها وكانت ممددة على الأرض.
ولم تشأ الشرطة أن تؤكد هل صفحة "فيسبوك” تخص مدينا أم لا، وفي وقت لاحق حذفت الصفحة من الموقع.
وجاء في رسالة منشورة في الصفحة "زوجتي كانت تلكمني ولم أعد أتحمل هذه الإساءة ولذا فعلت ما فعلته. أرجو أن تتفهموني”.
وقالت الرسالة "إني ذاهب إلى السجن أو حكم الإعدام عن قتل زوجتي.”
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: