وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۰۵  - الثلاثاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۸۱۷
تاریخ النشر: ۹:۴۰ - الأَحَد ۱۳ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أفاد موقع “الخبر برس” بأن الجيش السوري في صدد البدأ بحملة عسكرية شاملة على جميع الاراضي السورية.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال الموقع: يبدأ الجيش السوري في حملته الجديدة، في كافة المناطق السورية التي يسيطر عليها الارهابيون، وسيعمل على تأمين الحدود كافة، وصولاً الى الحدود مع تركيا. ستكون هذه الحملة هدفها، تأمين كافة الحدود مع لبنان، من ناحية السلسلة الشرقية لجبال لبنان، حيث ستبدأ العملية في الايام القليلة المقبلة، التي تقع فيها منطقة الزبداني ومحيطها، ومن ثم الانتهاء من حمص وريف دمشق والبدء بريف حماه، وقد كانت أول بوادر هذه الحملة تحرير قرية المفكر في ريف حماه.
واضاف عن مصادره  أن "هنك حشد عسكري كبير، واسعتدادات ضخمة، للجيش العربي السوري واللجان الشعبية، في المنطقة المتاخمة للسلسلة الشرقية، والحدود اللبنانية السورية، والتي وصفتها بأكبر عملية عسكرية، وتم نقل اليات ثقيلة من أجل استعادة السيطرة على القرى التي احتلها الارهابيون لاسيما في الزبداني، وسيخوض الجيش معركة كبيرة على كافة المحاور من أجل استعادة السيطرة على هذه المناطق، لاسيما الزبداني التي تعتبر من القرى الهامة للمعارضة السورية”.
وتشير مصادر "الخبر برس” إلى أن "الجيش سينتهي قريباً مما تبقى من حمص وريف دمشق، وبدء حملة عسكرية واسعة في حماه، لتحريرها، لاسيما أنها تعتبر منطقة مهمة جداً في المعادلة السياسية والعسكرية، وسيكون الهدف من ذلك، قطع الامدادات عن الارهابيين، وتأمين جميع المناطق السورية المتداخلة، كما انه سينتهي من قرى ريف اللاذقية، ويبقى امامه حلب فقط”.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: