الأسد: الجهات التي تستهدف سوريا عملت على تدمير البنية التحتية للبلاد

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۱۳  - الثلاثاء  ۲۲  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۸۳
تاریخ النشر: ۱۳:۵۲ - الخميس ۱۴ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
اكد الرئيس السوري بشار الأسد، خلال ترؤسه اجتماعا للحكومة.
 أن "الظروف الحالية التي تواجهها سوريا جعلت آمال المواطنين أكبر فيما يتعلق بما ينتظرونه من الحكومة وهذا بدوره يشكل مسؤولية إضافية على كل الوزارات ومؤسسات الدولة وهذه المسؤولية يجب تحويلها إلى طاقة عمل إيجابية لتحقيق ما يمكن تحقيقه من تلك الآمال والتخفيف على المواطن الذي يتحمل بدوره مسؤولية أيضا للمساهمة من موقعه وأداء واجباته وصولا إلى عمل جماعي إن كان داخل كل مؤسسة بمفردها أو بين الدولة والمواطن للتخفيف من آثار الأزمة".
ولفت الأسد الى ان "الجهات التي تستهدف سوريا عملت بشكل ممنهج في محاولة منها لتدمير البنية التحتية للبلاد وهي بذلك تستهدف الشعب السوري أولا وأخيراً وبالإضافة إلى ذلك تحاول تدمير البنية الفكرية للمواطن وهذا يتطلب منا جميعا جهودا كبيرة لمواجهة هذه المحاولات".
كما أدى اليمين الدستورية أمام الرئيس الأسد كل من المهندس حسين عرنوس وزيرا للأشغال العامة والدكتور حسن حجازي وزيرا للعمل والمهندس أحمد القادري وزيرا للزراعة والإصلاح الزراعي والمهندس سليمان العباس وزيرا للنفط والثروة المعدنية والدكتور اسماعيل اسماعيل وزيرا للمالية والدكتورة كندة الشماط وزيرة للشؤون الاجتماعية وذلك بحضور الدكتور وائل نادر الحلقي رئيس مجلس الوزراء الذي شكر للرئيس الأسد ثقته وأكد عزم الحكومة مواصلة العمل بما أمكنها من طاقات لتأمين متطلبات المواطنين المعيشية وتوفير كل مستلزمات دعم قواتنا المسلحة الباسلة للقضاء على المجموعات الإرهابية.
 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: