وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۳۵  - الثلاثاء  ۲۴  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۸۹
تاریخ النشر: ۱۴:۰۰ - الخميس ۱۴ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
قال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل، الثلاثاء، ان بلاده ترفض تقديم تنازلات لايران في الشأن النووي.
معتبرا، في تجاهل تام لتقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي لم تستطع اثبات وجود شق عسكري في البرنامج النووي المدني الايراني، ان امتلاك طهران للـ"السلاح النووي" يعني انتشاره بدول اخرى في المنطقة.
واوضح الفيصل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره النمساوي مايكل شبندليغر في الرياض ان هناك ضرورة للتوصل الى اتفاق مع ايران وليس الى تقديم تنازلات.
واضاف: "ان المسالة لا تتعلق بالخيارات لسنا نبحث عن حل وسط انما عن حل يمنع زيادة انتشار الاسلحة النووية في الشرق الاوسط وهذه هي سياستنا"، دون ان يتطرق صاحب هذه السياسة للترسانة النووية الاسرائيلية التي يبدو انها لا تهدد النظام السعودي اطلاقا.
واعتبر الفيصل ان انتشار الاسلحة النووية في ايران يعني انتشارها في دول اخرى، مشيرا الى ان الحل يكمن في تدمير الاسلحة النووية، على حد زعمه، وذلك رغم ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم تثبت وجود اي انحراف في البرنامج النووي السلمي الايراني.
من جهة اخرى، طالب الفيصل المجتمع الدولي بالسماح للسوريين بالدفاع عن انفسهم، مضيفا ان المشكلة الحقيقية هي النظام السوري الذي يرفض انتقال السلطة والتوصل الى حل سلمي، على حد تعبيره.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: