وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۱۰  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۸۹۳
تاریخ النشر: ۱۵:۲۱ - الثلاثاء ۲۹ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
ماذا لو اصبح الاميركي في حالة اكون او لا اكون ولم يعد لديه خيار سوى التدخل العسكري الاشبه بالانتحاري على سوريا؟؟، خاصة مع ضغوط اللوبي والقيادات العسكرية الاسرائيلية من أجل التدخل عسكرياً في سوريا ، فاستراتيجياً الخاسر الأكبر هو الكيان الصهيوني فلقد اصبحت محاصرة أيضاً من جيش الجنرالات المصري اضافة الى جبهة المقاومة وسوريا و ايران.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء الخسارة في سوريا تعني انتهاء كل شيء والصفقات تبدو كمهدء او مخدر موضعي للمنطقة .. اذا ماذا لو اقدم الاميركي فعلاً على الحرب خيارات الاميركي المطروحة كالتالي :

1- اقامة منطقة حظر جوي تحمي المعارضة المسلحة وتعتبر منطلقاً لعملياتها كما في بنغازي
2- اقامة منطقة عازلة وادخال عدد من قوات الناتو اليها واقامة معسكرات واعتبارها مقراً للمعارضة السياسية والمسلحة
3- القيام بغارات جوية على مواقع عسكرية سورية واستهداف مراكز حساسة
4- القيام بذات الامر من الاستهداف لكن عن طريق استخدام البوارج المتواجدة في المتوسط المجهزة بصواريخ الكروز

لكن لم يتحدث أحد عن ماهية رد القوات السورية وحلفائها البعض يتخيل أننا سنرى قوات الجيش الروسي و الصيني والايراني ستدخل دمشق وتقف الى جانب الجيش السوري في معركته وهذا شيئ غير صحيح تتجلى ردود الحلفاء في عدة أمور ابرزها :

1- امطار الصواريخ السورية والايرانية وصواريخ المقاومة على الكيان و هذا الامر وحده كافي لايقاف الحرب
2- استهداف سوريا قاعدة الانجرليك في جنوب تركيا
3- استهداف السدود وهو أمر اشبه بالمرعب لتركيا التي توجد فيها اكثر من 80 سد
4- اغلاق البحر الاصفر من قبل البحرية الصينية
5- قطع عصب الحياة العسكرية الغربية في المتوسط من قبل القاعدة الروسية في طرطوس
6- ضرب مصالح اميركا في كوريا الجنوبية من قبل العملاق الناشئ الكوري الشمالي

فهل من الممكن أن يجن جنون الأميركي ويوقع نفسه في خسارة لم يتكبدها في تاريخه ويدمر امبراطوريته الاستعمارية ؟؟ سؤال للعقلاء

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: