وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۴۲  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۸۹۶
تاریخ النشر: ۱۵:۴۹ - الثلاثاء ۲۹ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
اتصالات واجتماعات الخطوط الساخنة التي تربطها بعواصم حليفة لها لا تهدأ. وبالأساس تتواصل عملية استنهاض روح المواجهة الوطنية. واليوم أكثر من أي وقت مضى، يتضح للسوريين أنّ الأزمة ذات أسباب خارجية وليست أسبابها الخارجية بجزء كبير منها إلا افتعالاً لتغطية المؤامرة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء في هذا الصدد، كشفت صحيفة الاخبار اللبنانية عن أحدث اجتماع عقده الرئيس السوري بشار الاسد مع قياداته بعد تعاظم أخبار الضربة الأميركية، أبلغهم الرئيس بشار الأسد أنّه «منذ بداية الأزمة، وأنتم تعلمون جيداً أننا ننتظر اللحظة التي يطلّ بها عدونا الحقيقي برأسه متدخلاً. وأعرف أن معنوياتكم مرتفعة وجاهزيتكم كاملة لاحتواء أي عدوان والحفاظ على الوطن. ولكن أطالبكم بأن تنقلوا هذه المعنويات إلى مرؤوسيكم والمواطنين السوريين. فهذه مواجهة تاريخية سنخرج منها منتصرين».

كيف تقرأ دمشق الوضع

يرسم مصدر سوري مطلّ على أعلى مصادر القرار صورة للموقف الراهن كما تراه دمشق، وذلك على النحو الآتي:
يقول إنه بحسب تقديرات دمشق، فإن الضربة الأميركية العسكرية لسوريا حاصلة على الأرجح، وهذا التطور لم يفاجئ القيادة؛ فمنذ طرحت واشنطن موضوع السلاح الكيميائي كقضية مثارة على طاولة النقاش الدولي، كان النظام يدرك أنّ أميركا تجهز هذه الورقة لتطرحها في الوقت المناسب كذريعة تبرر عدوانها العسكري.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: