وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۱۳  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۹۰
تاریخ النشر: ۱۴:۲۰ - الخميس ۱۴ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
قتل أربعة أطفال من مسلمي الروهينجيا أمس الاثنين في شمال مدينة “منغدو” بأراكان المحتلة غرب بورما، وأصيب ثلاثة آخرون على يد البوذيين.
ونقلت وكالة أنباء الروهينيجا عن مسؤول القرية قوله إن المعتدين البوذيين داهموا بيت دين محمد في قرية "قادر بيل” بغرض اعتقاله، وعندما اكتشفوا أنه غير موجود قتلوا أطفاله الأربعة واختطفوا والدتهم.
وقال أقارب للعائلة: إننا لم نسمع أي ضوضاء عندما داهمت عصابة بوذية المنزل؛ حيث إن منزلهم يقع خارج القرية.
يذكر أن "بورما” هي إحدى بلدان الهند الصينية، وتحوي أكثر من ستة ملايين مسلم، ووصل اضطهاد المسلمين لدرجة الإبادة الجماعية، حيث ادعت السلطات البورمية من أن جماعات الروهنجيين ليسوا من مواطني بورما، وهو ما عُدَّ افتراءً باطلاً؛ حيث إن هذه الجماعات المسلمة في المنطقة منذ خمسة قرون، وجوهر هذه الفرية هو التخلص منهم كمسلمين، للتقليل من نسبة المسلمين في ميانمار.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: