وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۲۸  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۹۰۰
تاریخ النشر: ۱۶:۳۶ - الثلاثاء ۲۹ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قالت صحيفة “واشنطن بوست” الامريكية ان “الالاف من السوريين وغيرهم من المتعاطفين مع هذا البلد بوجه الحرب الامريكية القادمة عليها شنوا بالامس قصفاً عنيفاً على صفحة الرئيس الامريكي باراك أوباما مزيلة بالتهديدات والانتقام”.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء وبحسب ترجمة عن المقال المنشور عن الصحيفة اليوم الخميس، فإن "التعليقات تمثل السوريين من مدينتي حمص و طرطوس ودمشق و حلب وأكثر من مدينة. ولم تقتصر التحذيرات التي أطلقها هؤلاء الناشطون من مهاجمة أوباما، بل ذهبت أبعد من ذلك حتى التهديد بهجمات مضادة على الاراضي الاميركية وضد اسرائيل وما لوحظ أكثر وكان مؤثراً هو إستخدامهم لصورة يوم تكريم الدكتور مارتن لوثر كينغ بمحاولة منهم للتأثير على أوباما.

وبحسب الصحيفة، فقد أحصي نشر 356 تعليق باللغتين الانكليزية والعربية هذا فضلاً عن تلك التي تمت إزالتها من إدارة الصحفة، حيث كان الهجوم شرساً.

ومن التعليقات الني نشرت من قبل أحد الناشطين الذي قال: "اننا سوف نحرق المدن في الولايات المتحدة اذا هاجمت سوريا ، و سيتم إزالة إسرائيل من على الخريطة”، آخر قال ايضاً مهدداً: "نريد حرق سماء أمريكا، ودعا إلى انتقام فوري وإعلان الجهاد على أميركا في كل الدول الاسلامية التي توجد فيها مصالح امريكية”.

وكانت التصريحات الأكثر شيوعا أيضا باللغة العربية أو الإنجليزية على الشكل التالي:

إلى الشعب الأمريكي : هل سبق لك أن سألت أنفسكم لماذا العلم الخاص بكم قد حُرق في جميع أنحاء العالم من قبل المتظاهرين؟ علينا أن نميز دائما بين النظام الأمريكي والشعب الأمريكي … ولكن إذا كان الشعب الأمريكي صامت فعلينا إيقاظهم والوقوف من أجل الإنسانية ” .

أحد الناشطون ويدعى، الأسد Buttar ، كتب : "أنت ستهاجم شعبي على أساس تقارير غير مؤكدة ؟ المتمردون قتلوا الأطفال أنفسهم. وقد قامت الولايات المتحدة بمحاربة القاعدة وقتا طويلا وأنت لا يمكن أن ترى هذا لأنك تريد الحرب ولا شيء سيوقف العطش للدم. قنبلة واحدة أو اكثر على بلدنا ، ونحن سوف نمطركم بالنار من السماء ” .

آخر قال: ينبغي أن نشعر الامريكيين بالقلق.

على ما يبدو فإن الرسالة التي سعى السوريون لتوجيها إلى اوباما والامريكيين عبر صفحة الاول قد نجحت بالفعل، وتمكن هؤلاء الناشطين من فرض حرب نفسية وإعلامية طوال ساعات الفجر بتوقيت دمشق على الامريكيين انفسهم، الذين باتوا يحسبون ألف حساب لقيام دولتهم بأي ضربة ضد سوريا. وعلى أمل إستمرار هذا الحشد السوري المهاجم لاوباما على صفحته لتكون رسالة واضحة له وللامريكيين ومن يقف معهم بأن "أرض سوريا ستحرق أمريكا بحل قمتم بضربنا”.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: