وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۴۳  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۹۰۲
تاریخ النشر: ۱۵:۳۴ - الخميس ۳۱ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
نقلت وكالة انباء "الشرق الاوسط الجديد" عن مصادر دبلوماسية شرقية قولها إن السعودية عرضت على اميركا و"إسرائيل" 200 مليار دولار لتمويل حرب عدوانية على سوريا ولبنان.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت المصادر إن مشكلة الغرب الكبرى هي الخوف على مصير "إسرائيل" بنتيجة أي حرب شاملة في المنطقة قد تندلع في حصيلة العدوان على سوريا وتقود تداعياتها إلى حريق كبير في المنطقة وهذا هو ما يفسر الارتباك في مواقف حكومات الدول الأعضاء في الناتو إضافة لمخاوف الرأي العام في أوروبا واميركا وقد بينت استطلاعات الرأي وجود غالبية واضحة تعارض العمل العسكري ضد سوريا.

وقالت المصادر إن الكيان الاسرائيلي يعيش أجواء شديدة التوتر بعد قطع الاتصالات الهاتفية الدولية وفرض رقابة مشددة على الأخبار والمعلومات في وضعية أشبه لحالة طوارئ والرأي العام الإسرائيلي دخل في الأيام القليلة الماضية حالة صعبة من الترقب والمخاوف المتزايدة بينما أظهرت المعلومات أن الجبهة الداخلية الإسرائيلية غير جاهزة لتلقي ضربات صاروخية كثيفة من الترسانة السورية أو من مواقع المقاومة في لبنان.

في السياق نفسه، كانت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية قد كشفت الاثنين (26 اغسطس)‌ أن رئيس المخابرات السعودية "بندر بن سلطان" الذي تعاون مع المخابرات المركزية الاميركية منذ العام الماضي لتدريب مسلحي المعارضة السورية في الاردن، يحرض واشنطن على شن ضربة عسكرية ضد سوريا، مستغلا علاقاته الجيدة مع الجهات الاميركية.

وتتهم الدول الغربية وفي مقدمتها اميركا وبريطانيا وفرنسا، الحكومة السورية باستخدام السلاح الكيماوي  وقادة هذه الدول يهددون دمشق جراء ذلك بشن ضربة عسكرية؛ الموضوع الذي يعيد للاذهان محاولات أميركية بريطانية، لاتهام النظام العراقي السابق بحيازة اسلحة الدمار الشامل، الامر الذي تبين لاحقا انه كان كذبة لتبرير غزو العراق عام 2003.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: