الشواذ الجنسي بالجيش الحر: مقاتل يغتصب 17 طفلاً في ريف إدلب

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۰۳  - السَّبْت  ۱۹  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۹۱۲
تاریخ النشر: ۱۸:۳۴ - الجُمُعَة ۰۱ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تناقلت تنسيقيات ماتسمی المعارضة قصة احد مسلحي الجيش الحر في مدينة سلقين بريف إدلب، الذي قام باغتصاب 17 طفلاً.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت صفحات التنسيقيات ان "مقاتلاً في صفوف الجيش الحر يدعى بسام جاروخ قام باغتصاب 17 طفلاً في سلقين وريفها، ونشرت صورة له وهو مقيد ومعصوب العينين.

وعن سيرته الذاتية ، قالت ” كان محكوم عليه بالسجن لمدة 15 سنة . خرج من السجن المركزي في مدينة ادلب بعد ان تم تحريره على ايدي الجيش الحر، انضم للثورة بعد ان اصبح حرا و بدأ بأرتكاب جرائم جديدة باسم الثورة بعد ان انضم لاحد الكتائب”.

وتابعت ” هذا الشخص قد اغتصب 17 طفل لا يتجاوز اعمارهم بين13 و 14 سنة وذلك تحت تهديد السلاح وليس لمرة واحدة بل لمرات عدة وكان يجعلهم يسرقون ويعطوه المسروقات وايضاً تحت تهديد السلاح”.

وقد بدى على وجه المقاتل آثار الدماء الناجمة عن تعرضه للضرب عقب إعتقاله.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: