وورلد تريبيون : الجيش السوري يجبر قوة عسكرية أمريكية للفرار خارج حدود سوريا

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۴۶  - الأَحَد  ۲۰  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۹۳۲
تاریخ النشر: ۱۶:۴۴ - الاثنين ۰۴ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
كشفت صحيفة “وورلد تريبيون” الأمريكية، النقاب عن أن الجيش النظامي السوري أحبط مساعٍ أمريكية لاستخدام إحدى النقط الحدودية مع سوريا كنقطة انطلاق للإطاحة بنظام الرئيس السوري بشار الأسد.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء ذكرت الصحيفة الأمريكية على موقعها الالكتروني أمس الثلاثاء، وفقًا لما أكدته مصادر دبلوماسية غربية، أن جيش الأسد قضى على محاولات أمريكية لإرسال مجموعات تضم مئات العناصر المدربة تدريبًا عسكريًا عاليًا من منطقة حدودية مجاورة لسوريا، بغرض استعادة المدن الرئيسية التي يسيطر عليها الأسد في جنوب البلاد.

وقالت مصادر: "إن القوة العسكرية التابعة للجيش السوري الحر المدعوم من الغرب فشلت حتى في التقدم لمسافة 10 كيلومترات داخل الأراضي السورية، وذلك لنجاح الجيش النظامي السوري في كشفهم والتعامل معهم”.

وأشارت إلى أن هذه الخطة كان الغرض منها محاولة السيطرة على العاصمة دمشق، وإلحاق الهزيمة بنظام الرئيس بشار الأسد، بيد أن إحباط الجيش النظامي لهذه المحاولات أفشل الخطة الأمريكية وجعل القوة العسكرية تتقهقر وتفر عناصرها إلى خارج الحدود السورية.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: