وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۴۴  - الثلاثاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۹۳۶
تاریخ النشر: ۱۴:۴۶ - الثلاثاء ۰۵ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تصاعدت الاضطرابات بين روسيا والولايات المتحدة إلكترونياً هذه المرة على وقع الصراع الدائر بينهما في سوريا حيث تفاقم الصراع الالكتروني بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي باراك أوباما وذلك قبيل إنعقاد قمة مجموعة العشرين في سان بطرسبرغ الروسية غداً الخميس.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء حساسية الخلاف هذا، أدت لقيام الرئيس الروسي بحذف باراك أوباما عن صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك، وذلك حسبما ذكرت صحيفة "ذا ديلي راش” الامريكية الالكترونية.

وبحسب الصحيفة، تقول مصادر داخل إدارة الرئيس أوباما في البيت الابيض، أن الرئيس الروسي قام بإنقلاب فايسبوكي صباح اليوم، والرئيس أوباما إستاء جداً عندما علم بالخبر، ولكن عندما علم أن نائب الرئيس "جو بايدن” والرئيس "فلاديمير” ما يزالان أصدقاء على الموقع المذكور ثارت حفيظت أوباما أكثر وبدأ بالصراخ وطرد جميع معاونيه من مكتبه وقام بركل الباب بعادة يقوم بها دائماً عندم يغضب. وكرد على ما فعله "بوتين” قام "أوباما” بـ "خذف” بوتين عن صفحته على موقع "تويتر”.

هذا وبعد حوالي الساعة، ابلغ احد الصحافيين في البيت الابيض، نائب الرئيس جو بايدين بما جرى عندما كانا يتناولان "الدونتس”، حيث قال الصحفي ان "بوتين حذف الرئيس (اوباما) والأخير غاضب، وغضب أكثر عندما علم بأن فلاديمير (الرئيس الروسي) لم يخذفك من حسابه وما زلتما أصدقاء!.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: