وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۵۴  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۹۷۹
تاریخ النشر: ۱۰:۴۲ - الاثنين ۱۱ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
شيع آلاف السعوديين في مدينة العوامية شرقي المملكة جثمان الشهيد أحمد آل مصلاب الذي قضى برصاص قوات الأمن بعد مداهمتها للعوامية الخميس الماضي.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء تحول تشييع الشهيد الى مسيرة حاشدة ضد النظام حيث ردد المشيعون شعارات مناهضة للاسرة الحاكمة، وتؤكد مواصلة نهج الشهداء.

واكد المشاركون أن المطلب الرئيس هو الحرية، وشددوا على تمسكهم بسلمية الاحتجاجات.

وهتف المتظاهرون بشعارات منددة بالإعتداء والهجوم الذي نفذته القوات السعودية على الآمنين في العوامية ومداهمة منازل المطلوبين وكشف ستر النساء وإنتهاك الحرمات.

كما نددوا بإطلاق الرصاص الذي راح ضحيته الشهيد أحمد آل مصلاب وعدد من الجرحى.

وكانت قوى الأمن السعودية أطلقت أعيرة نارية خلال عملية مداهمة لها الخميس لبلدة العوامية سقط على أثرها الشاب "أحمد علي آل مصلاب" (22عاماً).
وذكر ناشطون أن الشهيد المصلاب كان خارجاً من المدرسة وصادف مروره بالقرب من مكان المداهمة.
وأضاف الناشطون أنه فر هاربا عندما حاول رجال الأمن إلقاء القبض عليه وعلى أثرها أصيب بطلق عشوائي في رجله ورصاصة قاتلة في ظهره وقبل وصوله الى مستشفى القطيف المركزي لتلقي العلاج، لفظ أنفاسه الأخيرة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: